Thu20201022


زينب يا قدر

باسم الكربلائي

زينب يا قدر باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
زينب يا قدر - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2014-07-01
المشاهدة
4899
المدة
00:20:49
عدد التحميلات
562

نص هذا المقطع

قصيدة : زينب    يا    قدر...عذّبها    الدهر

للشاعر : السيد سعيد الصافي الرميثي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

زينب    يا    قدر...عذّبها    الدهر
هاي  اخت  الكفيل...عباس  القمر
صبرك  يا  قدرها...ما  يدري بخبرها
عباس   القمر
******
أمانة     فاطمه     الرايد     ترجعها
أحلفك    بالضلع    بالك   تروعها
غريبه  و  لو  جنت  قصتها تسمعها
اعيونك   ما   تبطل   من   مدامعها
من   راح  الأمل...ظل  بس  الأجل
بت حامي الدخيل...خاطرها انكسر
ما  واحد  حضرها...ما يدري بخبرها
عباس    القمر
******
زينب   من   بعد  ما  راحوا  اخوتها
تمنت     بالطفوف     اتحل    منيتها
بعد   شلها   ابعمر  يقضي  بمناحتها
جبال   الأرض   ما  تحمل  مصيبتها
من  كسر  الضلع...عاشرها  الدمع
كل   قطره  التسيل...يبقه  إلها  أثر
ما  ملت  صبرها...ما  يدري بخبرها
عباس  القمر
******
زينب    يا    قدرها    لو   تسائلها
عن   شجرة   عمرها  التقعد  بظلها
ظلم   هذا   الزمان   ابغدره   ذبلها
بقت   بس   ذكريات  اللي  تكفلها
راد        شوفته...بيوم       العافته
من   صار  الرحيل...و  ابعيد  النهر
عبرتها   ابصدرها...ما  يدري  بخبرها
عباس  القمر
******
ليل     العاشر     الغطاها    بهمومه
و  لا  ساعه التمر بيها و نست يومه
و    بستر   الظلام   اتعنت   الحومه
شالت  جسم أخوها السلبوا اهدومه
تتلقه      الأجر...بجفوف     الصبر
تنذر     للجليل...مقطوع     النحر
و  اتعظم  أجرها...ما  يدري بخبرها
عباس  القمر
******
عبر     عن     شعورك    يالتواسيها
إذا   عندك   دموع   الزينب   ابجيها
ما  ظل  عدها  والي  الينشد  اعليها
ايهيل    اتراب   غربتها   و   يواريها
ماتت    بالغرب...مكسورة    قلب
مقطوعة  سبيل...من  عدها  اشبدر
محتارة   بأمرها...ما   يدري   بخبرها
عباس  القمر
******
بعد   درب  السبي  و  اهموم  بلواها
للشام     الزمان     اردود     وداها
صور   من  ذكريات  الماضي  راواها
هوت  مثل  الغصن  و الموت وافاها
راس الـ عالرمح...جان أصعب جرح
بأوصافه   مثيل...من   سيد  البشر
مرسوم   ابنظرها...ما  يدري  بخبرها
عباس  القمر
******
زينب    يا    أمانة   فاطمه   الزهره
و  القدر خالق جهودك خالق القدره
وينه   اللي   سباج   ابيا  كتر  قبره
هاي   انتي   الأميره  ابضيج  امنوره
للخالق    عهد...ما    يخلف   وعد
رغم   المستحيل...هذا   أكبر  فخر
عن  قصة  أسرها...ما  يدري بخبرها
عباس  القمر
******
من  يوصل  قبرها  و  يقدر  ايلمسه
و   اعيون   الجليل   الخالق  اتحرسه
جم  شاب  الأجل  زينب نذر نفسه
و   بدم   نخوته   يشعل  شمع  عرسه
و   بيوم   الحشر...مضمون   الأجر
و   الشكر   الجزيل...عند   المنتظر
يا   زاير   قبرها...ما   يدري  بخبرها
عباس  القمر

المرسل: السبت, 26 أيلول/سبتمبر 2020