Sat20201205


هذا دار الله

باسم الكربلائي

هذا دار الله باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
هذا دار الله - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2014-03-17
المشاهدة
1907
المدة
00:12:14
عدد التحميلات
552

نص هذا المقطع

قصيدة : هـذا دار الله و مـحـطإكتابه

للشاعر : السيد سعيد الصافي الرميثي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

هـذا دار الله و مـحـطإكتابه      عـلـه البضعه إشلون دفعوابابه
فاطمه  يـافـاطـمـه  يـافـاطـمه

******
إستحوذ  إعليهم الشيطانالرجيم      نـسوا  ذكر الخالق و إسمه العظيم
فـاطـمه  سر  الصراطالمستقيم       و دارهـا وحـي الـجليل إيهابه
فاطمه  يـافـاطـمـه  يـافـاطـمه

******
هـذا  دار البيه هبط روح القدس      طـهره المعبود من طاريالرجس
كل  فجر من بابه مطلعهالشمس      خـلـق هـذا الكون منأسبابه
فاطمه  يـافـاطـمـه  يـافـاطـمه

******
هـذا  دار أهل الكساءالطاهرين       و بـيـهم إنزالت إذنوبالمذنبين
لـون  ما هم الأرض ما بيهادين       و جـان ذكـر الباري محدجابه
فاطمه  يـافـاطـمـه  يـافـاطـمه

******
إشـلـون  أولاد الحرام إتجاسروا      عـلـه ظـلـم أم الأيمهاتآمروا
فـاطمه  روح الرسول و مادروا      صـوبـت  روح الـنـبي بغيابه
فاطمه  يـافـاطـمـه  يـافـاطـمه

******
حـين  خلف الباب لاذتللستر      لـيش عصروها و ضلعهاينكسر
بـالقيامه  إشبعد  عدهم منعذر      لـلـرسـول  اليدعونأصحابه
فاطمه  يـافـاطـمـه  يـافـاطـمه

******
يـا عذر من عدهم يقبلهالرسول       هـم بـالسطره طفوا عينالبتول
يظل جرح الباب ما يشفه و يطول      و  لا  نـبـطل إدموعنهالسجابه

فاطمه  يـافـاطـمـه  يـافـاطـمه

المرسل: الثلاثاء, 20 تشرين1/أكتوير 2020