Fri20190322


غريبا أرى

باسم الكربلائي

غريبا أرى باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
غريبا اري - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2012-03-15
المشاهدة
12394
المدة
00:12:15
عدد التحميلات
1144

نص هذا المقطع

غريبا أرى يا غريب ألطفوف توسد خديك كثبانها
المرحوم السيد حيدر الحلي

غريبا أرى يا غريب ألطفوف توسد خديك كثبانها
مصاب أطاشا عقول الأنام جميعا وحير أذهانها
***************************
تركت حشاك وسلوانها فخلي حشاي وأحزانها
قد استوطن الهم قلبي فعفت لك الغانيات وأوطانها
أفق لست أول من لامني على وصل نفسي تحنانها
فكم لي قبلك لواحة تشاغلت مطّرحاً شانها
ولو وجدت بعض ما قد وجدت لبلت من الدمع أردانها
خلى أنها مذ رأتني غدوت لهيف الحشاشة حرانها
فقالت أجدك من ذي حشاً جوى الحزن لازم إيطانها
لمن حرق الوجد تذكي ورائه حنايا ضلوعك نيرانها
تسلى وبالله لما اغتنمت من جدة اللهو إبانها
فقلت سلوت إذاً مهجتي إذا أنا حاولت سلوانها
كفاني ضلا أن ترى بالحسين شفت آل مروان أضغانها
فأغضبت الله في قتله وأرضت بذلك شيطانها
عشيت أن هضها بغيها فجاءته تركب طغيانها
وحفت بمن حيث يلقى الجموع يثنّي بماضيه وحدانها
وسامته يركب إحدى اثنتين وقد صرت الحرب أسنانها
فإما يرى مذعناً أو تموت نفس أبى العز إذعانها
***************************
فقال لها اعتصمي بالإباء فنفس الأبي وما زانها
رأى القتل صبرا شعار الكرام وفخرا يزين لها شانها
ركين وللأرض تحت الكماه رجيفٌ يزلزل ثهلانها
اقر على الأرض من ضهرها إذا ما أنملى الرعب أقرانها
تزيد الطلاقة في وجهه إذا غير الخوف ألوانها
ولما قضى للعلا حقها وشيد بالسيف بنيانها
ترجل للموت عن سابق له أخلت الخيل ميدانها
توازى إلى البشر في صرعة له حبب العز لقيانها
كأن المنية كانت لديه فتاة تواصل خلصانها
جلتها له البيض في موقف به اثكل السمر خرصانها
فبات بها تحت ليل الكفاح حروب النقيبة جذلانها
وأصبح مشتجراً للرماح تحلي الدما منه مرأنها
عفيراً متى عاينته الكماه يختطف الرعب ألوانها
فما أجلت الحرب عن مثله صريعا يجبن شجعانها
تريب المحيى تضن السماء بأن على الأرض كيوانها
***************************
أتقضي فداك حشا العالمين خميص الحشاشة ضمأنها
الست زعيم بني غالب ومطعن فهر ومطعنها
فلم أغفلت بك أوتارها وليست تعاجل إمكانها
أجبنا عن الحرب يا من غدوت على أول الدهر أخدانها
وإن هي نامت على وترها فلا خالط النوم أجفانها
تنام وبألطف عليائها أمية تنقض أركانها
وتلك على الأرض من أقدمت ورب السماوات سكانها
ثلاثا قد انتبذت بالعراء لها تنسج الريح أكفانها

 

المرسل: الاسد الحزين الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2013
 
باسم الكربلائي : غريبا أرى