Fri20201030


يالنازلين

باسم الكربلائي

يالنازلين باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
يالنازلين - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2012-03-15
المشاهدة
3191
المدة
00:07:40
عدد التحميلات
750

نص هذا المقطع

قصيدة : هـنـا  يـالـنـازلين هنا

للشاعر : المرحوم الملا عطيه الجمري

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

هـنـا  يـالـنـازلين هنا ... بقبر حسين دلوني
وتـالـي لـلـمـسنايه .... راعي الجود والرايه
اريـد اروح سـجـايـة ... واقله يابدر سعدي
رضــيــت  الـقـوم يـسـبـونـي (2)
******
طـاحت  من  على الناقة ... تبعتها خوات حسين
تـتعثر  واهي تنادي .... ياخويه حسين قبرك وين
جـيـتـك بـاليتامى اقعد ... تلقانه يانور العين
خويه  ياللي متت ضامي ... دا اقعد جيت بايتامي
شوف انتحلت عظامي ... تراني من السهر ياحسين
مــاتــشــوف الـدرب عـيـنـي (2)
******
دا خـويه اقعد احجيلك ... عن احوالي بهالسفرة
مشينا  على  الهزل حسر .... ياخويه مشية القشرة
لـبـن زيـاد بـالكوفه ... جنايزكم على الغبرة
لو شفت الضعن من راح .... حادينا بشتمنا صاح
كـل  ساعه  ويتيم طاح .... كل الروس منصوبة
عــن شــمـالـي وعـن يـمـيـنـي (2)
******
وصـلـنا الشام آه يالشام .... ما ينحمل طاريها
يـاريـت  موسدة  بقبري ..... ولاطبيت واديها
ياخويه يقصر لساني .... عن اهول اللي شفت بيها
عـلى  بوابات الساعات .... تلوح قبالنا الرايات
صليت اجذب الحسرات ... تمنيتك عدل ياحسين
وبــلـحـدي        تـواريـنـي       (2)
******
خـويـه والخرابه شلون ... اوصف لك مصايبها
مـهـدومـه  وبـلـيا فراش ... نتوسد ترايبها
ومـاتـت  فـاطمة  بيها .... وماحد من قرايبها
بـقـيت ياحسين ممدوده .... عليها الجبد ممروده
وعـلي مبهوض بقيوده ... وانا انخاكم ياعز الجار
لــكــن مــاتــجــيـبـونـي (2)
******
يـابـو الـسجاد ماتنهض ... العيله وصلت بيها
مـحـفـوظـه كـرامتها .... دوم محافظه عليها
درب وعـر والـغـربـه ... ياخويه من يقاسيها
شـمـر الـرجس حادينا ... صوته يلتوي علينا
دا اقعد وصلت سكينه .... بهمه وحشمت العباس
يــابــن امــي وتــلــقـونـي (2)
******
وصـلـنا  لكم يابو فاضل .... ولا جيتو تنزلونا
هـاي  الـروس  جبناها ... ومنكم نطلب العونه
وراس  حـسين سمحوا لي .... تراه مكسرة سنونه
مـصيبه  ما اقدر احجيها ... روحي تمرمرت بيها
اسـمـع مـني تاليها .... بطشت الذهب كسرها
يــزيــد  وتــنـظـره عـيـونـي (2)

المرسل: الثلاثاء, 06 تشرين1/أكتوير 2020