Fri20210917


الله يا حامي الشريعه

باسم الكربلائي

الله يا حامي الشريعه باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
الله يا حامي الشريعه - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2012-03-01
المشاهدة
4140
المدة
00:14:51
عدد التحميلات
1013

نص هذا المقطع
الشاعر : المرحوم السيد حيدر الحلي
الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی 

 

الله يـا حـامـي الـشــــــريـعـة * * * أتـقـر وهـي كـذا مـروعه
بـك تـسـتـغـيـث وقـلـبـهـا * * * لـك عـن جـوى يـشكو صدوعه
تـدعـو وجـرد الـخـيـل مـصـغـيـه* * * لـدعـوتـهــا سـمـيـعه
وتـكـاد ألـسـنـة الـســــــ‎ـيـوف * * * تـجـيب دعوتها سـريعه
فـصـدورهـا ضـاقـت بـســــــر * * * الـمـوت فـأذن أن تـذيعه
ضـربـا رداء الـحـــرب يـبـدو * * * مـنـه مـحـمـر الـوشـيـعـه
لا تـشـفـتـي أو تــــــــ‎نـز عـن * * * غـروبـهـا مـن كل شيعه
أيـن الـذريـعــــــــ‎ـة لا قـرار * * * عـلـى الـعـدى أين الذريعه
لا  يـنـجـع الأمــــ‎ــ‎هـال بـالــعـا * * * تـي فـقـم وأرق نجيعه
لـلـصـنـع  مـا أبـــقـى الـتـحـمــل * * * مـوضـعا فدع الصنيعه
طـعـنـا كـمـا دفـــــقـت أفـاويـق * * * الـحـيـا مــزن سريعه
يـا  بـن الـتـرائــــك والـبـواتـك * * * مـن ضـبـا البيـض الصنيعه
وعـمـيد  كــــــــــــل مغامــر * * * يقظ الحفيظة فـي الوقيعه
تـنـمـيـه لـلـعـليـــــــــــاء هاشم * * * أهل ذروتهـا الرفيعه
وذووا الــســوابـ‎‎ق والــسـوابـغ * * * والـمـثـقـفـة الـمـلـوعـه
مـن  كـل  عـبـــــل الـسـاعـديـن * * * تـراه أو ضـخـم الدسيعه
إن يـلـتـمـس غـرضـا فـحـد الـ * * * ـسـيـف يـجـعـلـه شفيعه
ومـقـارع تـحـــــــــــت الـقـنا * * * يلقى الردى منــه قريعه
لـم يـسـر فـــــــــــي مـلـمـومـة * * * إلا وكـان لها طليعه
ومـضـاجــــــــــع  ذا رونـق * * * ألـهـاه عـن ضـم الضجيعه
نـسـي الـهـجــوع ومـن تـيـقـظ * * * عـزمـه يـنـسـى هـجوعه
مـات  الـتـصــــــــبـر  بـانـتظــا * * * رك أيها المحيـي الشريعه
فـنـهـض  فـمـا  أبـــ‎قـى الـتـحـمـل * * * غـيـر أحـشاء جزوعه
قـد مـزقـت ثــــــ‎وب الأسـى * * * وشـكـت لـوصـالـها القطيعه
فـالـسـيـف  أن بــــــــه شـفـاء * * * قـلـوب شيعتك الوجيعه
فـسـواه  مـنـهـم لـيــــ‎س يـنـعـش * * * هـذه الـنفـس الصريعه
طـالـت  حـبـــــ‎ــــال عـواتـق * * * فـمـتـى تعـود به قطيعه
كـم ذا الـقـعــــــــــود وديـنـكـم * * * هدمت قواعده الرفيعه
تـنـعـى  فـــــــــروع أصـولــه * * * وأصـولـه تنـعى فروعه
فـيـه تـحـكـــم مـــن أبـاح الــ * * * ـيـوم حـرمـتـه الـمنيعه
مـن  لـو  بــــــــــــقـيـمـة قدره * * * غاليت ماساوى رجيعه
فـاشـحـذ  شـبـا غـضـ‎ب لـه الأ * * * رواح مـنـذعـنـة مـطـيـعه
إن يـدعـهـا خـفـــــــت لـدعـ * * * ـوتـه وان ثـقـلت سريعه
وطـلـب  بـه بـــــــــدم الـقـتـيـل * * * بكربلا في خيـر شيعه
مـاذا  يـهـيــــجـك إن صـبـرت * * * لـوقـعـة الـطــف الفظيعه
أتـرى تــــــــــجـيء فـجـيـعـة * * * بـأمض من تلك الفجيعه
حـيـث الـحـسـيـن عـلـى الـثـرى * * * خـيـل العدى طحنت ضلوعه
قتلته آل أمــــــــ‎ـــــــــــية * * * ظام إلى جنـب الشريعه
ورضـيـعـه بــــــ‎ـــدم الـوريـد * * * مـخـضب فاطـلب رضيعه
يـا غـيــــــــــرة الله اهـتـفـي * * * بـحـمـية الديــن المنيعه
وضـبـا  انـتـــــ‎قـامـك  جــردي * * * لـطـلا ذوي الـبغي التليعه
ودعــي جــــــنــود الله تـمـلأ * * * هـذه الأرض الـوسـيـعـه
وسـتـأصـلـي  حـتــى  الـرضـيـع * * * لآل حـرب والـرضـيـعـه
مـا  ذنـب أهــــل الـبـيـت حــ * * * ـتـى مـنهم أخلــوا ربوعه
تـركـوهـم شـتـى مـصــارعـهـم * * * وأجـمـعـهـا فـضيعـــه
فـمـغـيـب كـالـبـــــــدر تـرتقب * * * الورى شوقا طلوعـــه
ومـكـابـد  لـلـســـــــم قـد سـقـيت * * * حشاشته نقيعـــه
ومـضـرج  بـالـــــــسـيـف آثـر * * * عـزه وأبى خضوعــــه
ألـفـى بـمـشـــــــرعـة الردى * * * فخرا علـى ظما شروعــــه
فـقـضـى كـمـا أشـتـهـت الـحـمية * * * تشكر الهيجـاء صنيعــــه
ومـصــــــــــــــفد  لله سلم * * * أمر ما قاسـى جميعــــه
فـلـقـسـره  لــــــــم  تلقى لولا * * * الله كفا مستطيعــــــه
وسـبـيـة  بـــــــــاتـت بأفعى * * * الهم مهجتها لسيعــــــه
سـلـبـت ومـا سـلـــــبـت محا * * * مد عزها الغر البديعــــــه
فـلـتغد  أخبــــــــــية  الخدود * * * تطيح أعمدها الرفيعـــــه
ولـتـبـد  حـاســــــرة عـن الو * * * جه الشريفة كالوضيعـــــه
فـأرى كـريــــ‎م مـن يـواري * * * الـخـدر آمـنـة مـنيعـــــه
وكـرائـم  الـتـــــــــنـزيـل بـيـن * * * أمـيـة برزت مـروعه
تـدعـو  ومـن تــــدعـو وتـلـك * * * كـفـاة دعـوتـهـا صـريعه
واهـا عـرانـــــــــيـن الـعـلـى * * * عـادت أنـوفـكم جديعه
مـاهـز  أضـلـعـــــــــكـم حـداء * * * القوم بالعـيس الظليعـه
حـمـلـت ودائــــــ‎عـــكـم إلـى * * * مـن لـيس يعرف ماالوديعه
يـا ظـل سـعــــــــــــيـك أمـة * * * لـم تشكر الهادي صنيعه
أأضـعـت  حـافــــــــظ  ديـنــه * * * وحـفـظت جاهلة مضيعه
آل الـرسـالـة لــــــــــم تـزل * * * كـبـدي لرزؤكـم صديعه
ولـكــم حـلــــــــوبـة فـكري * * * در الثنا تمي ضروعــــه
وبـكـم أروض مــــن الـقـوا * * * فـي كل فاركة شــموعـــــه
تـحـكـي مخائلـــــهــا بـروق * * * الغيث معطيـة منوعــــــه
فلدي وكفــــــــهـــا وعنه * * * سواي خلبهـا موعـــــــه
فـتـقبلوهـــــــــــــــا أننـــي * * * لغد أقدمهـا ذريعـه
أرجـو بـهـا فـــــــي الـحـشــر * * * راحـة هذه النفـس الهلوعه
وعـلـيـكــم  الـصـلــــوات  مـــا * * * حنت مطوقـة سجوعـه

المرسل: الإثنين, 08 آذار/مارس 2021