Fri20210423


يا صادق العترة

باسم الكربلائي

باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
يا صادق العترة - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2020-06-04
المشاهدة
304
المدة
00:09:39
عدد التحميلات
150

نص هذا المقطع

القصيدة : يا صادق العترة
الشاعر : ابو مهدي الحسيني
 المناسبة : استشهاد الامام الصادق (ع)

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی
 ليلة 24 شوال 1440

يا صادقَ العترةِ آلِ أحمدْ
أبكيك أم أبكي مصاب المرقد
******
أتيتُ للبَقيعِ أمْ وادي طُوى
وَ أيُّ سِرٍّ هَا هُنا قَدِ انطوى
جِسْمُكَ يا بْنَ المُصْطفى هُنا ثَوى
هُنا الضَّريحُ أمْ تُرى العَرشُ هَوى
بلْ هوَ في قُلوبِنا مُشيَّدْ
أَبكيكَ أمْ أبكي مُصابَ المَرقَدْ
******
هُنا البقيعُ أمْ تُرى للوَحْيِ بابْ
أرضُ الأسَى بها تكرَّرَ المُصابْ
هوتْ نجومٌ أمْ تُرى هوتْ قِبابْ
أمْ مُحْسنٌ هوَ الذي هَوى وَ غابْ
رِزْءٌ إلى البقيعِ صارَ يمتَدْ
أبكيكَ أمْ أبكي مصابَ المرقدْ
******
عِشْتَ غَريباً في ثَرَى خيرِ الوَرى
كمْ اغترابٍ ها هُنا تَكَرَّرا
وَ لَمْ أَكُنْ أدري أَكُنْتَ جَعْفَرا
أمْ كنتَ بالصَّبرِ العظيمِ حيدرا
عمرُكَ حزنٌ في الزَّمانِ يَشْتَدْ
أبكيكَ أمْ أبكي مصابَ المرقدْ
******
بالأمسِ قومٌ كسَروا ضلعَ السُّنَنْ
وَ أنبتوا المسمارَ في أمِّ الحَسَنْ
حتّى بِهِمْ عادَ لداركَ الزَّمَنْ
وَ كرّروا أفعالَ مَنْ قالَ وَ إنْ
هذا مصابُ فاطمٍ تجدَّدْ
أبكيكَ أمْ أبكي مصابَ المرقدْ
******
وَ إنَّ كفاً للبتولِ لاطِمة
قدْ قيَّدَتْكَ وَ السَّماءُ واجِمة
قدْ جَهلوا قَدْرَكَ يابْنَ فاطِمة
وَ ألفُ ويلٍ للأيادي الظَّالِمة
مثلَ عليٍّ سيِّدي تُقَيَّدْ
أبكيكَ أمْ أبكي مصابَ المرقَدْ
******
أصابَكَ السَّمُّ وَ جِسمُكَ انتحَلْ
عنِ البَرايا نورُ عينَيْكَ رحَلْ
نفسُ الهجومِ ذاكَ للقبرِ حصَلْ
وَ القبرُ مثلَ الجسمِ نورٌ وَ أفَلْ
هوى ضريحٌ أمْ هوى محَمَّدْ
أبكيكَ أمْ أبكي مصابَ المرقَدْ
******
ها هي مِنْ أكُفِّكُمْ تلكَ القُيودْ
إلى البقيعِ الغرقدِ اليومَ تعودْ
تقيِّدُ الزوارَ عنْ تلكَ اللُّحودْ
يا ليتَنا فيها نُعَفِّرُ الخُدودْ
كُلُّ مُحبٍّ عنكَ صارَ يُبعدْ
أبكيكَ أمْ أبكي مصابَ المرقدْ

المرسل: الإثنين, 07 كانون1/ديسمبر 2020