Fri20201030


فوق النهر

باسم الكربلائي

باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
فوق النهر - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2019-09-14
المشاهدة
158
المدة
00:00:00
عدد التحميلات
96

نص هذا المقطع

قصیدة : فوق النهر

الرادود : الحاج باسم الكربلائی

الشاعر : السید فاضل الخرسان

الزمان : لیلة 7 شهر محرم الحرام 1441 هـ 

المكان : حسینیة دیوان الكفیل - لندن هیئة شباب الأكبر (ع)

فوگ النهر من طحت .. غاب الگمر من غبت
شفت السمه بلا ضوه .. وبلا كفيل اصبحت
*****
وياك وياك .. لوماحياتك ماردت حياتي
نور نور .. وبنور وجهك تممت صلاتي
طاح طاح .. چف الردت يحفر گبر مماتي
راح راح .. اليشم ريحة علي بعباتي
فگدك فلا ينحمل .. وجهك بعد مايهل
وانگطع عني الهوه .. وبلا كفيل اصبحت
*****
ليل ليل .. ياگمر ليش تروح وتخليتي
وين وين .. عباس بعدك ياضوه يدليني
صوت صوت .. عالرمح راسك واسمع يحاچيني
آه آه .. ياخويه لاتبچن وتبچيني

عباس حته الدمع .. لجلك صبح ينسمع
من شفته طاح اللوه .. وبلا كفيل اصبحت
*****
بيك بيك .. چنت بحياتي بشرفتك محشومه
ليش ليش .. واليوم من وجه الگمر محرومه
شوف شوف .. ماگلت من جرح الزمن ملچومه
طوگ طوگ .. مثل الجبل لكن احس مهدومه
مثل الجبل عالأرض .. مثلت لاء الرفـض
رغم الدليل انچوه .. وبلا كفيل اصبحت
*****
ليك ليك .. ياساقي طف المگبره ورضعانه
ماي ماي .. تعرف الغيرك ماصحت عطشانه
حيف حيف .. طاحن حسين ابطيحتك درعانه
اوف اوف .. وانداس فوگ اعمامته وقرآنه
والشمر حز النحر .. من شاف ماكو گمر
وبخدي دمعي ارتوه .. وبلا كفيل اصبحت
*****
ليك ليك .. عندي عتب بس مالي عيب احچيلك
ميت ميت .. وانه ادري تسمع صوتي من اشكيلك
ريت ريت .. كون الدمع گد الحزن يكفيلك
عين عين .. انعمت كون الما عمت تبچيلك

گلبي ودمعي ناظري .. صبري وجبر خاطر
بجفاك طاحن سوه .. وبلا كفيل اصبحت
*****
هاك هاك .. عباس اخذ وعد من عندي
نار نار .. نشعلها ثوره وما اخالف عهدي
سيف سيف .. صوتي على اصوات التضدك ردي
بيك بيك .. مرفوع راسي وشلت هيبة جدي
بعدك فگدت الأمل .. والفرح مات ورحل
طي السجل انطوه .. وبلا كفيل اصبحت
*****
فوگ فوگ .. الرمح انفاسك وانفاسي
صار صار .. راسك تره المرفوع رفعت راسي
هاذ هاذ .. چنـك عدل موميت هذا احساسي
دار دار .. دمي اعله دمك والعزم عباسي
صح عني گالو مره .. بس لبوه من حيدره
بالروح والمحتوه .. وبلا كفيل اصبحت

المرسل: الإثنين, 23 كانون1/ديسمبر 2019