Sun20201025


سلمت نفسی

باسم الكربلائي

باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
سلمت نفسي - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2019-09-01
المشاهدة
271
المدة
00:00:00
عدد التحميلات
88

نص هذا المقطع

قصيدة : سلمت نفسي
للشاعر : السيد عبد الخالق المحنه
 المناسبة : وفاة الامام محمد الجواد ( ع )
الزمان : ليلة 29 ذي القعده 1440
 المكان : العتبة الكاظمية المقدسة


سلمت نفسي لمعاناتي
وامتلئ مركب خطيئاتي
يا ترى تكفي إعتذارتي
ويلي...ويلي
*****
ما بقى غير أعتذارتي وسؤالي
أيست وذنوبي اوسع من خيالي
وين اروح وعشعش الموت على بالي
وعرفت بالماله اول ماله تالي
حيرتي والدمعة سچابه
فكرت منهو الادگ بابه
ضايع وملّتني حسراتي
ويلي...ويلي
*****
الليلة جمعة وصحبتي مرو عليه
ادري بيهم گصدو أرض الكاضمية
ودي امشي لكن العلة خفية
ابيش اواجهلي إمامين و زچيه
ساعة لن فارس اجه ينادي
أنصحك تمشي لبو الهادي
وأبتدئ يمسحلي دمعاتي
ويلي...ويلي
*****
كلي امشينه وقره و دموعه تجري
والعجيبة تفاجئت يقرالي شعري
مدري اطيح على الوجه مدري على ظهري
وانه كل هذا وافكر شنهو عذري
ما نشف دمعي على دموعه
من ذكر زينب حنى ضلوعه
هيًج بصوته جراحاتي
ويلي...ويلي
*****
استغربت منه وبدأ يقرب عليه
كلي غفران الذنوب بهالمسيه
لو ردت ترضي النبي وحامي الحميه
الطم وانحب على الراحت سبيه
لو ردت تسأل عالزهره
هالمسه موجودة بالحظره
قررت اوصل لمولاتي
ويلي...ويلي
*****
كلي يم باب المراد ابرز هويتك
كتله انه المذنب ونادم اجيتك
بخنصر حسين ودمع زينب نخيتك
حاشا ارجع منكسر ترضى حميتك
سلم وصيح بدمع سايل
اقسم عليك بأبو فاضل
واعترف كثرة أساءتي
ويلي...ويلي
*****
گتله يا وجه السمح عالي مقامك
انته منهو وغرگتني باهتمامك
وملكت عقلي بسكوتك وبكلامك
گلي انه المهدي مولاك وامامك
رايتي بالطف تناديني
كل مسه زينب توصيني
بالسبي لا تنسى ثاراتي
ويلي...ويلي
*****
بس درت وجهي اختفى هاي المصيبه
لني بالحضره ومواكبنه العجيبه
واسمعت ونة ابو الهادي ونحيبه
ماكو غربة يكول بس زينب غريبه
من اجت تنظر لبو الاكبر
والشمر من يگطع المنحر
والأشد مسبيه عماتي
ويلي...ويلي

المرسل: الإثنين, 23 كانون1/ديسمبر 2019