Fri20190426


اعتذاري

باسم الكربلائي

اعتذاري باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
اعتذاري - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2019-01-12
المشاهدة
150
المدة
00:00:00
عدد التحميلات
41

نص هذا المقطع

قصيدة : اعتذاري

للشاعر : محمد البشير

المناسبة : الليالي الفاطمية 1440

طور : شيعتها

هيئة خدمة علي الاكبر - كربلاء المقدسة

 

 

اعتذاري .. موجه الحظرة جنابك

اعتذاري .. و مستعد الكل عقابك

اعتذاري .. عسه يخفف من عذابك

*****

اني باب الدار اقدم اعتذاري

خاف من حركوني لاحت من شراري

يالفدة الأسمك انه و طولي و سماري

الصار كله بحكمة الله و مو قراري

اني اسف .. عصرتك مو اعتباطا

اني اسف .. الذائب اعليّه حاطن

اني اسف .. اعتب اتقبل عتابك

*****

قبل لا يدفعوني و تشوف المنيه

والله قلتلهم ورايه ابن الزجيه

لكن بكلمة و إن ردّوا عليّه

اني مو انسان حتى اشكف بأديه

نبهتهم .. واكف بظهري منارة

نبهتهم .. لا يسل حيدر فقاره

نبهتهم .. بالحشر باجر خطابك

*****

لو عتب حيدر على الدار و حريقه

على دم ابنه اللي ما فكّر تريقه

اعذرني من احتار ارد ابيا طريقه

باجر البسمار ينطق بالحقيقة

بالقيامه .. تنفضح اهل السقيفة

بالقيامة .. تبيّن الناس الشريفه

بالقيامة .. تمطر و يرحل ضبابك

*****

اويه الحسن باجر شبرر لو حجينه

شرد اكله الكال انه و زينب بجينه

الرفع راسي بين بيبان المدينة

اني مو راسه ارفعت رافع ونينه

مو بديه .. كلشي صار امن المصيبة

مو بديه .. كل تجاعيده و مشيبه

مو بديه .. لا تأذني ابجاوبك

*****

اويه الحسين الحادثة تزداد عبرة

مو فقط ضلع امه كاسر حتى ظهره

ابيا وجه اوكف كباله و بيش اصبره

هو جان بحاجتك بالطف تنصره

يا هضيمه .. جان يتأمل حظورك

يا هضيمه .. ما طلع للدنيه نورك

يا هضيمه .. ذبح آماله غيابك

*****

وجهي اسود منكم و ما بيدي حيلة

فعلت البسمار بيكم مو قليلة

باجر بيا عين اباوع للعقيلة

شحجي للعباس لمّن تشتكيله

سامحوني .. عمر صار وياكم آنه

سامحوني .. والله ما خنت الأمانة 

سامحوني .. يمن فدوه آنه الترابك

*****

لا تكلي الحمد لله عالسلامة

لومني ارضه برغم حجي الملامة

بس قبل كلشي ابين لك علامة

عاين الخشباتي تلكه شكد يتامه

تلكه بيهن .. اثر لجفوف الحياره

تلكه بيهن .. ضوه الميضيع نهاره

تلكه بيهن .. منكتب هذا مصابك

المرسل: الأربعاء, 10 نيسان/أبريل 2019
 
باسم الكربلائي : اعتذاري