Mon20191118


لحظه لحظه

باسم الكربلائي

لحظه لحظه باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
لحظه لحظه - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2018-12-26
المشاهدة
321
المدة
00:12:36
عدد التحميلات
69

نص هذا المقطع

القصيدة : لحظه لحظه

الشاعر : ميرزا عادل أشكناني

ليلة 15 ربيع الثاني 1440

هيئة علي الأكبر/مرقد الحر الرياحي_كربلاء المقدسة

لحظه لحظه اوياها عايش

ما تفارگني صِوَرها للمماتْ

والّلي يدفِن بيده زهره

تترك ابْچَفّه عِطَرها ذكرياتْ

غابت الزهره .. اْو ظلّت الذِكره

*****

چِنِت ويَّاها بالذّرْ عايش اِسنين

چِنِت , و آدم اِبِّين الماي و الطـِّين

أنه و الزّهره من عالَم التكوين

اعْله هيئة نُور واحد مستقرِّين

إجينه الدّنيه بس ابهئية اثنين

اْو صِفَت عِشرتنه عِشرة حاجب اْو عين

بالسِّمه آلاف عشْنه اْو

للأرض لمّن نزلنه بالخِتام

عگب عِشْرَتنه الطويله

اثمنطعش ما تمَّت إلها يا حرام

خِلْصَتِ العِشره .. اْو ظلّت الذِكره

*****

أحِن و اگبال عيني امْرادَف اطِيوف

وإلي ابكل زاويه تذكار معروف

عَـلّه الرَّحَّه أصِدِّ اْو مِغزَلِ الصُّوف

مكانه خالي ظل من ذيچ اِلچْفوفْ

و أشوبح عيني عالمحراب و اتشوف

سجَّادة صلاة اْو ثوب ملفوف

عفيه ظلّت مُهجه عندي

وْ من عگبها زين ظلّت بيَّه رُوح

و امْن أصِد للباب أنظر

دمْ عله المسمار جامِد ما يرُوح

أذكر العَصره .. اْو ظلّت الذكره

*****

تِرِكِّ اِبْرِيتي أنفاسي الثجيله

وِ لِمْفارِگ بعَد ميْنام ليله

إذا ما يِتْرِس ابدمعه شِليله

ردائي اِعْله الچِتِف ما بِيَّه أشيله

هِـدَلْت اْو صارت اعظامي نحيله

اشْيِصَبْر الخِلْ إذا عافه خليله

آه يا چِفِّ المنيَّه الما خِطه

سهمه اْو رماني بالمُصابْ

الموت عندي اِهْواي أسهل

من اعيش و خِلِّي ساكن بالتراب

كسْرِتي كسره .. اْو ظلّت الذِكره

*****

عسنها الرَّوح لا عاشت عسنها

إذا فد لحظه عيني اتغيب عنها

زهِرتي ابيا ذنِب حرموني منها

إسْتوها اِخْضَرَّتِ اْو كسروا غصنها

لچَن الورده من تبچِي ابحزنها

عطر لو دمعه ينزل من جفنها !؟

راحت او باقي عطرها ابكل

زويَّه ابداري اشمّها اْو كل مكان

إي نعم باقي عطرها ابرغم

ما ترسولي بيتي بالدخان

اظلمَّت الحُجْره .. اْو ظلّت الذِكره

*****

أنه ابكل نايبه ثابت وقاري

او عگب أم الحسن بان إنكساري

عليَّه گام يعتِب ذو الفقاري

لچَن أمر الله هذا اْو حُكمه جاري

دِفَنْت الزهره بدْموع إعتذاري

اْو بلا روح الجسد ردِّيت داري

حين نزَّلت الزچيَّه باللّحِد

حسّيت گلبي اوياها طاح

ريت أحفر گبر ثاني يم گبرها

اْو من عذابي أستراح

گلبي شيْصبره .. اْو ظلّت الذِكره

*****

أنه أوَّل من دفَن روحه اِبلحده

اْو عاش ابجسد بس عظمه اعله جِلده

أضمِّد يا جرِح يا جرْح أشدَّه

و أنه ابشدَّه فلا تعدلها شِدَّه

شنو حال اللي چانوْا ناسه عِنده

اْو فتَح عينه اْو يشاهِد لنَّه وحده

فاطمه الزهره ومحمّد چانوْا

الرِّكنين عندي وتالي حيف

انهدَّوا الركنين منِّي او چانت

ايّامي معاهم چنها طيف

ذبْحوا العِتره .. اْو ظلّت الذِكره

*****

نوِن و افراگ اِلنْحِبهم ضهدنه

مواقف عدنه محفوره ابْخَلَدنه

ذِكَرنه اهنانه گمنه , إهنا گعدنه

اْو بقينه اهناك نتسامَر وحدنه

اليتامه اتنادي منهو الباقي عدنه

الحضن امنه بعد ياهو اليردنه

و اليتيمه الفگدَت أمها ما

يعوِّضها أبوها ابهالرحيل

لا حنان الدِّنيه كلها يگدر

ايْسِد خِلّة أمها مستحيل

تنسه يا حسره ؟ .. اْو ظلّت الذِكره

المرسل: الخميس, 11 نيسان/أبريل 2019