Mon20191209


ليله الحسن

باسم الكربلائي

ليله الحسن باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
ليله الحسن - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2018-10-24
المشاهدة
329
المدة
00:00:00
عدد التحميلات
108

نص هذا المقطع

قصيدة : ليله الحسن

للشاعر : ناظم الحاشي

طور : يالماتجيني

المناسبة : رثاء الامام الحسن (ع)

7صفر1440|آل بلاغي

 

ليلة الحسن بالطيف اجاني

اقره بكتاب الطف لقاني

قلي افتح اخر صفحة و اقراها

عن الأسيرة الجره وياها

*****

كمت اقره و عيون الحسن تدمع

انفاسه تصعد لللسمه و ترجع

و الحسرة من قلبه ابتدت تطلع

كلت المصيبة شلون من يسمع

اخته القبل بجفوفه تتقبع

بسياط مو بدموع تتودع

خاف اسكت و يزعل عليه

خاف اقره و اخبار السبية

ينكسر قلبه من سبايها

عن الأسيرة الجره وياها

*****

من يا مصيبة ابديلك احزانك

من كطعوا بعباس ذرعانك

لو ابدي من ترويع نسوانك

من عطّشوا عالماي رضعانك

لو من مناحر روس خوانك

لو من شمرهم ذبح ق انك

قلي ابتدي لي بليلة وحشه

و اشلون زينب مشت ممشه

و شلون هيج الزمن خلاها

عن الأسيرة الجره وياها

*****

زينب وحيدة بليل وحشتها

و بغير روس اعله الثره اخوتها

و اختنقت بدخان خيمتها

و جفوف اديها النار حرقتها

و اطفال تبجي تريد عمّتها

ما صارت و دارت مصيبتها

يالحسن شقره يا مصيبة

عن زينب الظّلت غريبة

مسيبة لرض الشام ممشها

عن الأسيرة الجره وياها

*****

بس قتله زينب صاح يا زينب

قام الاسمها و رد كعد ينحب

خاف احجي كل الحجي و تتعذب

تجويك نار خيامها التلهب

اختك المنها الناس تتهيب

تنضرب كامت سيدي و تسب

من جان اخوها القمر عدها

لو حجت من يقدر يردها

شحجي و شأكلك عن رزاياها

عن الأسيرة الجره وياها

*****

قتله الكتاب يقول يالتقره

ماكو فرق زينب امن الزهره

رغم الذبح و الكوت بالعترة

رفعت الدين و عظّمت قدره

لا من حجاب الطاح عالغبرة

لا جيب شقت بت علي الحره

خافت على النسوه بسبيهن

شدت عبايتها بعبيهن

ما خالفن كلهن وصايها

عن الأسيرة الجره وياها

*****

ما يحكم المجنون بالعاقل

قالتله يبن زياد يا قاتل

حكمك و حكم العيّنك زائل

لا تظن تحجي وياي يا جاهل

لو هسه يمي حاضر الكافل

جا خله راسك للارض نازل

قالتله لو حاضر كفيلي

لا انته و جيوشك تجيلي

لا ما تذل فد يوم حاشاها

عن الأسيرة الجره وياها

*****

كثرة المشاهد و الاهم و اخطر

ردت يزيد الشانئ الابتر

من ضرب سوطه كبة المنحر

شاطت غضب عالصار بت حيدر

صوت الامين امن العرش كبر

سوف نجازي لبوة الكوثر

لا ما نزل يمهم دمعها

لا ريحهم طفت شمعها

ظلت عظيمة ابكل سجايها

عن الأسيرة الجره وياها

*****

فزيت لن دمعي على خدي

ضيف الحسن جان بحلم عندي

و انطيت وعدي لو اظل وحدي

للموت هذا للحسن عهدي

خادم الزينب بت علي و جندي

حتى ظهور القائم المهدي

و اعرفت حلمي عن معاني

راد الحسن هذا التفاني

و اخته الابد ما يوم ينساها

عن الأسيرة الجره وياها

المرسل: الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2019