Tue20190423


إنشودة الزفه

باسم الكربلائي

إنشودة الزفه باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
انشودة الزفه - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2018-09-22
المشاهدة
299
المدة
00:12:59
عدد التحميلات
62

نص هذا المقطع

قصيدة : إنشودة الزفه

للشاعر : السيد عبد الخالق المحنه

 المناسبة : استشهاد القاسم ابن الامام الحسن (ع)

 الزمن : ليلة 8 محرم 1440 هـ

 المكان : هيئة شباب علي الأكبر - لندن

انشودة الزفة .. مثل الولد ترفه

حِسن شايل حِسن .. مثل ورده بغصن

حتى الهوه تغازل .. من يمشي يتمايل

بده بعينه الزعل .. غدت نار و غزل

*****

يا يوم المبارك .. بالفرحه نتشارك

طش ابتسامه و باسته رمله بوريده

لا تحسب سنينه .. بس انظر العينه

مثل الاسد من ينظر الصيده البعيده

بجبينه مكتوبه .. ما ينسه محبوبه

شبل الهواشم و الحرب عيده و نشيده

شمّر على ازنوده .. يتبختر بزوده

سيف المنايه لو ورد لو شمعه بيده

سبعين الف صارم .. حاضر عرس جاسم

خلص وكت الشمع .. اجه وكت الفزع

لا نتظر اهلاله .. انظر على افعاله

اجه العمه بخجل .. غدت نار و غزل

*****

يا عمي خليني .. هالفرصة تنطيني

والله اقر عينك اذا اشهر حسامي

جربني و عيونك .. هم اني مجنونك

صدق و لا بيهم رجل يثبت امامي

شبل الحسن اني .. بالصعبه تلقاني

اسمحلي ابدي بصولتي و اثبت كلامي

من هلهلت رمله .. صار العرس احله

قلها ييمه رقبتي فدوه العمامي

يا يمه شجعيني .. للحومه زفيني

الف مرة انقتل .. و لا لحظة اذل

يا يمه شمتاني .. محبوبي ناداني

شبه كوكب نزل .. غدت نار و غزل

*****

لاح بظهر غوجه .. طار الشعر موجه

ثاري اذا مسه الزعل يظهر جماله

مثل السهم رايح .. مثل الضوه واضح

من تظر ثياب العرس تعرف دلاله

من يحجي وي روحه .. يتناثر ملوحه

ما يحله للناس الزعل لكن حلاله

دز الهم انذاره .. وي نسمة اعصاره

و اتخلخل الجيش و صفه يمينه بشماله

يضحك يزعلهم .. مسهزء بكلهم

نمر من يصدلت .. صقر من يلتفت

صفنهم بشكله .. و اربكهم بفعله

جدح غيض و حمل .. غدت نار و غزل

*****

جن عاصفه بصحره .. و ازدادت الغبرة

هذا الولد ذوقه حلو حتى بقتاله

رملة اويه عماته .. شافن مهاراته

هاي الرشاقة من علي و هاي البساله

ما ينلزم طبعه .. يتحرك بسرعة

جم آية من عين الحسد عمه قراله

و الطاغي و ازلامه .. مهزومه قدامه

كلما بده بيه التعب يسبق خياله

طير العطش شافه .. وّكر على اشفافه

صفوا بيده خشب .. و اهو نار و لهب

جاسم و لا غيره .. حيهم يبو الغيره

خزرهم و ارتجل .. غدت نار و غزل

*****

من دقته و حرصه .. ما حصلّوا فرصه

صاحوا شنهو حلكم اذا عدكم درايه

هذا الولد عنده .. خبرة علي جده

شتت جحافلنه تره و ماكو نهاية

ما بي ولا لوله .. ما طخ مشه بطوله

جاسم تره بفن الحرب عنده هواية

متنومس بزفته .. و يأشر العمته

يا عمه و عيونج ابد ما اخلي راية

صار الهوه بكيفه .. و يهوّس بسيفه

يمر بيهم خطف .. جبل ما بي ضعف

يا رمله شتزفيه .. هذا العرس يكفيه

اذا عوده ذبل .. غدت نار و غزل

*****

شسع النعل وكته .. من انقطع حته

ينزل يشده و نزلة الفارس كلافه

فعلا نزل شده .. معناها يتحده

جاسم مهمة بالحرب عنده القيافه

و اليطعن بغفله .. عند العرب فشلة

و بغفلة ضربوا هامته والله وسافة

و الدمع صبغ خده .. و أحمرت الوردة

يا وسفه سجين الغدر يذبح ترافه

ظل يرفس برجله .. رفسة قلب رملة

و اجاه عمه ركض .. طوه بجدمه الارض

صاح و قعد يمه .. و بمنحره يشمه

بدر هِسه اكتمل .. غدت نار و غزل

*****

رد بيه للمخيم .. طير و سبح بالدم

و اتلقته زينب مثل رملة الغريبة

صاحت دقعدنه .. و ابدمه يتحنه

قومن نزفه بطبرته زفة رهيبة

يا سكنه يا ليلة .. يا رملة هوسيله

هيه مصيبة و مرحبا بهاي المصيبة

و اشموعه وجنها .. و الحنه دوفنها

وني يسكنه بلكت الرايح نجيبه

يا رمله مو بيدي .. جاسم تره وليدي

الج ونة معي .. و انه اعليه النعي

بالوسطه خلّنه .. ونن فرد ونة

وحق عين الكفل .. غدت نار و غزل

المرسل: السبت, 01 كانون1/ديسمبر 2018
 
باسم الكربلائي : إنشودة الزفه