اِلهى عَظُمَ الْبَلاءُ وَ بَرِحَ الْخَفآءُ وَ انْکَشَفَ الْغِطآءُ وَ انْقَطَعَ الرَّجآءُ وَ ضاقَتِ الاَْرْضُ وَ مُنِعَتِ السَّمآءُ وَ اَنْتَ الْمُسْتَعانُ وَ اِلَیْکَ الْمُشْتَکى وَ عَلَیْکَ الْمُعَوَّلُ فِى الشِّدَّهِ وَ الرَّخآءِ اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَ الِ مُحَمَّد اُولِى الاَْمْرِ الَّذینَ فَرَضْتَ عَلَیْنا طاعَتَهُمْ وَ عَرَّفْتَنا بِذلِکَ مَنْزِلَتَهُمْ فَفَرِّجْ عَنّا بِحَقِّهِمْ فَرَجاً عاجِلا قَریباً کَلَمْحِ الْبَصَرِ اَوْ هُوَ اَقْرَبُ یا مُحَمَّدُ یا عَلِىُّ یا عَلِىُّ یا مُحَمَّدُ اِکْفِیانى فَاِنَّکُما کافِیانِ وَ انْصُرانى فَاِنَّکُما ناصِرانِ یا مَوْلانا یا صاحِبَ الزَّمانِ الْغَوْثَ الْغَوْثَ الْغَوْثَ اَدْرِکْنى اَدْرِکْنى اَدْرِکْنى السّاعَهَ السّاعَهَ السّاعَهَ الْعَجَلَ الْعَجَلَ الْعَجَلَ یا اَرْحَمَ الرّاحِمینَ بِحَقِّ مُحَمَّد وَ الِهِ الطّاهِرینَ.

Wed20180620

يا عون من ناداك

باسم الكربلائي

يا عون من ناداك باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
يا عون من ناداك - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2018-06-09
المشاهدة
71
المدة
00:09:17
عدد التحميلات
4

نص هذا المقطع

القصيدة: يا عون من ناداك

الشاعر: علي عسيلي العاملي

المناسبة : استشهاد الإمام علي (ع)

ليلة 19 شهر رمضان ١٤٣٩ هــ

يا عوْنَ مَنْ ناداكَ في النَّوائبْ

(نادِ عليّاً مُظْهرَ العجائبْ)

▪️▪️▪️▪️▪️

سيفٌ هوى في هامةِ الإمامَهْ

كادتْ بِهِ أَنْ تبدأَ القيامَهْ

شَقَّ جبينَ الأَرْضِ لا العِمامهْ

فأسرعتْ للمرتضى تُطالبْ:

نادِ عليّاً مُظْهرَ العجائبْ

▪️▪️▪️▪️▪️

لِلْأنبياءِ كُنتَ كالمِجَنِّ

كلٌّ دعاكَ "يا عَلِيْ ، أَغِثْني!"

قُمْ يا عَلِيْ..ناد:"عَلِيْ أعنِّي"

كالشُّهبِ تأتِ أنْتَ دُونَ حاجِبْ

نادِ عليّاً مُظْهِرَ العجائبْ

▪️▪️▪️▪️▪️

ما عادَ ذو الفَقَارِ ذا الفَقَارِ

بَلْ صارَ يا عليُّ "ذا انشطارِ"

جنَّنتَ حتى الجِنَّ في المغارِ

فانهضْ دعاكَ السَّيفُ كَيْ تُحاربْ

نادِ عليّاً مُظْهِرَ العجائبْ

▪️▪️▪️▪️▪️

لمّا هوَيْتَ دامِيَ الجَبينِ

هلْ قُلْتَ يا زهراءُ أدرِكيني؟

مِنْ بعدِها صرتَ بلا مُعينِ

فمنْ يشدُّ الظهْرَ في المصائبْ؟

نادِ عليّاً مُظْهِرَ العجائبْ

▪️▪️▪️▪️▪️

يَوْمَ "تبوكَ"لمْ تدَعْ أمينَهْ

نخاكَ "يا عَلِيْ" لكي تُعينَهْ

ثلاثَ خُطْواتٍ مِنَ المدينَهْ

وجئتَ عَنْهُ تكشفُ الكتائبْ

نادِ عليّاً مُظْهِرَ العجائبْ

▪️▪️▪️▪️▪️

يا مُرْدِيَ الفحولِ في حُنيْنِ

ما لي أراكَ مُسْبِلَ اليديْنِ ؟!

رفقاً أبا الحُسيْنِ بالحُسيْنِ

يرجوكَ والدَّمعُ عليْكَ ساكبْ

نادِ عليّاً مُظْهرَ العجائبْ

▪️▪️▪️▪️▪️

يا عنفوانَ الضَّوءِ يا سبيلَهْ

جئتُ إليكَ أبتَغي الوسيلَهْ

حبّاً لعينِ زينبَ العقيلَهْ

قُمْ أرجعِ الشمسَ مِنَ المغاربْ

نادِ عليّاً مُظْهِرَ العجائبْ

▪️▪️▪️▪️▪️

إنِّي أنا عَبْدٌ لعَبدِ قَنْبَرْ

عقيدتي فيكَ فلنْ تُغيّرْ

مِنْ حيدرٍ، بحيدرٍ، لِحيدرْ

أمرُ الإلٰهِ عندما يُحاسِبْ

نادِ عليّاً مُظْهِرَ العجائبْ

المرسل: الإثنين, 18 حزيران/يونيو 2018
 
باسم الكربلائي : يا عون من ناداك