Thu20210513


أمنياتي

باسم الكربلائي

أمنياتي باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
امنياتي - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2017-01-16
المشاهدة
3768
المدة
00:09:08
عدد التحميلات
335

نص هذا المقطع

قصیدة : امنیاتی
الشاعر : میرزا عادل أشکناني
 الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی
المناسبة : محرم ۱٤۳۸ هـ



إن لَم أکُن مُناصِر
وَ الکفُ عنکَ قاصِر
فـَ تِلکُمُ العناصر
أمنیاتي أمنیاتي
******
یحسین إذا عن نصرتک منعتني الأیام
أتمنی أکون أي عنصري یخفف هالآلام
إلبسني جوشن عالصدر أتلقی الإسهام
إحفرني خندق محترق حتی أحمي الإخیام
إخذني بیمنتک سیف أرد کید الیکیدک
إخذني خاتم ایروح فداء لخنصر إیدک
فَـ یا ذبیحَ ربي .. کانَ رجاءُ قلبي
عطفاً بِأن تُلَبّي
أمنیاتي أمنیاتي
******
أتمنی چنت اویه القمر عالشاطي موجود
نخله و أحذّره من التِخَفّه لقطع الإزنود
لو خوذه عن راسه و أصد ضربة العامود
و لا أنظرک تنحب علی الچفین و الجود
السهم صوبني یا ریت و لا عینه التصوَّب
عسی إیصب منحري و لا أشاهد جوده ینصب
مُصابهُ مُصابي .. کَـ جُودهِ إنسِکابي
سَالت علی التُرابِ
أمنیاتي أمنیاتي
******
إعنان الفَرس أتمنی أصیر إبچف الأکبر
أعدل مسیرة مُهره لا ایضیّع المُعَسکر
لو سِرجه أصیر و ما أخلیه ایتقنطر
و لا أشوفه إرباً إرباً إقبالي ایتوذر
حصیر إفرُشني عالقاع ألِم جسمه التوزع
و إذا مِنّه عضو ایطیح أقلّک سیدي إرجع
وَ نُسخةُ البشیرِ .. کَـ جسمهِ العَفیرِ
لَملَمتُ في الحصیرِ
أمنیاتي أمنیاتي
******
إبصینیة القاسم ردت تعلقني شمعه
و تعجنني حِنّه إبزفته إتحنیله إصبعه
لمّن تلبسه لامته خلیني درعه
خل ینقطع قلبي و لا ینقطع شسعه
لَوَن بیدي الأمر چان أقطّع عمري لجله
و أصیرن ساعة إوداع تِزَوّد منها رمله
یالیتني أوافي .. شبلَ بني مَنافِ
نَثرتُ في الزفافِ
أمنیاتي أمنیاتي
******
یا ریت أصیرن ریح أشیلن شوک و اتراب
و أعمیها عین التنظر لربّاة الإحجاب
لو زاجل أقصد للنجف و أتعنه بکتاب
إلحق بناتک بالسبي یا داحي الباب
تمنیت أنقلب لیل سِتار لزینب أنمَد
و أصیر لزین الإعباد عصا إعلیها إیتسَنَد
في رحلةِ السبایا .. في عاصفِ الرزایا
تَبَعثرت بقایا
أمنیاتي أمنیاتي
******
یا سیدي إبهودج ظعنکم شِدني غیمه
أغسلي منحر دامي لو أطفیلي خیمه
لو صیر کسرة ظِل و أفیّیلي یتیمه
و أرعد علی الراید تراچیها غنیمه
لرضیعک أنعصر ماي و أصُب روحي أعلی شفته
و أطمئن عَمّته إعلیه و أبشّر أمه و إخته
للنوحِ ما عساني .. أعیدُ من زماني
ضاعت مع الأماني
أمنیاتي أمنیاتي
******
و ابـ أربعینک ریت أصیر لجابر اعیون
بیّه یصد قبر إلّذي ابلا راس مدفون
لو ثالث إثنین أنهض و أتلقی الإضعون
ویّه "عطیه العوفي" أخبر بالیرجعون
الأماني أدري یحسین فلا تدرک دهورک
إذاً وفقني کل عام أجي و مشاي أزورک
لکَ الفؤادُ یخفق .. فَـ إعطف علیه و إرفق
یا سیدي و حقق
أمنیاتي أمنیاتي

المرسل: الإثنين, 25 كانون2/يناير 2021