Wed20200715


للنبي محروقه باب

باسم الكربلائي

للنبي محروقه باب باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
للنبي محروقه باب - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2016-04-06
المشاهدة
1456
المدة
00:09:53
عدد التحميلات
362

نص هذا المقطع

قصیدة : للنبي محروقة باب

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

 

للنبي محروقة باب...و الحجاب ابلا حجاب

و اليشك ابهالكلام...يعني بعيونه ضباب

يالتشك بهالمصاب امنين أجيبن لك ضمير

حته تنظر للأمور و انت منصف مو أجير

هية فكرت انقلاب و ابتدت من الغدير

و الخلاصة ابهالحديث ما رضوا حيدر أمير

نفذوها ابلا وقار...جهراً و ظهر النهار

حللوا كل الحرام...هذا أكبر انقلاب

*****

عادت الصاحب يصير الصاحبه عين و ستار

صاحبه لمن يغيب يحمي أهله و يحمي دار

مو يسبه من يموت و لا يوج ببيته نار

صاحب اليقتل جنين يا خلق عالصحبة عار

و الكسر ضلع البتول...اعتذاره مو قبول

حته لو ردت سلام...ما تمر ابلا عقاب

 *****

نفترض ما كو اعتداء و لا هجوم اعله البتول

اثمنطعش عام و تموت ابيا سبب ماتت نقول

لو صدق ما كو اختلاف تندفن يم الرسول

سر قبرها بيه سؤال انوجه لصحاب العقول

بت رسول الله الحبيب...تستغيث و لا مُجيب

تندفن ليش بظلام...بس علي ايهيل التراب

 *****

لا تقول الماضي مات خلي نرجع من جديد

من تشوف التالي طاح العله بالأول أكيد

لوله ما يحرق له باب ما حرق خيمة يزيد

كلشي يرجع للأساس و العبيد اتظل عبيد

ما نسامح مستحيل...احنه أصحاب الدليل

الما قبل حيدر إمام...علته بالانتساب

 *****

لا تحاول ما يفيد انكشف هذا الغطاء

لمن انصافح يزيد يعني بعنه كربلاء

يالتجاملهم أكيد انت أسباب البلاء

اتقدمت كل الشعوب و احنه نرجع للوراء

ما يخون العنده دين...ما يصافح جف لعين

ذوله عالأمة انتقام...اتسلطوا فوق الرقاب

 *****

هذا واقعنه المرير من أثر ذاك العناد

لو مشوا بأمر الرسول عاشت براحة العباد

لا ذبح لا انفجار لا حكم سفياني عاد

و اليساوم عالبتول ساوم ببيع البلاد

المهم يبقه الزعيم...مو مهم دمع اليتيم

و التسلط عالأنام...يبتلي بدم الشباب

 *****

احنه ما عدنه عداء بس كلام الحق يقال

التجاسر عالرسول هذا عايش بالضلال

و القتل أم و جنين ينصفح عنه محال

و اليصالحهم شريك يعني شارك بالقتال

لا تجرني اعله السكوت...آنا جم مرة أموت

موتي عالحق احترام...و الأجر يوم الحساب

المرسل: الأربعاء, 22 نيسان/أبريل 2020