Fri20200925


رايح الغالي

باسم الكربلائي

رايح الغالي باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
رايح الغالي - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2014-12-28
المشاهدة
2422
المدة
00:11:21
عدد التحميلات
645

نص هذا المقطع

قصيدة : رايح      الغالي

للشاعر : السيد عبدالخالق المحنّه

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

رايح      الغالي...غيّر      أحوالي...حُسيناه
شوقي     تعّبني...ضيّعت     ابني...حُسيناه
******
سافر   الغالي   و   ترك   لي   ابقلبي   نارين
هايم    الشوف    حبيبه    اشتاقت    العين
ها   يا   نجم   الفرقد   اوليدي   ارتحل  وين
ناشدت    كل    الأشوفه    وين    الحسين
ليلي  ساهرته...و  إبني  ما  شفته...حُسيناه
دهري     عذبني...ضيّعت    ابني...حُسيناه
******
غايب   امن   اعيوني   لاجن  عايش  اوياي
بالمشي     أشعر     خياله     يمشي    وياي
يا   حبيب   أمك   غيابك   يصعب  اهواي
مدري  ليش  أصفن  و أفز امن أشرب الماي
نشّف  ارياقي...عاصف  أشواقي...حُسيناه
فكري    دولبني...ضيّعت    ابني...حُسيناه
******
فدوتك    أربع   بنيني   و   كل   الأحباب
غايب   و   ماخذ   ضوايه   و  الهوه  الهاب
يعني      ترضاها     أنام     ابعتبة     الباب
يا   ضوه   اعيوني   ابتعادك   مو   بالحساب
هدّم     أركاني...معول     أحزاني...حُسيناه
ليلي     يرعبني...ضيّعت     ابني...حُسيناه
******
زخرفت     بابك     ييمه     بأحمر    اللون
مو    صبغ    هذا   التشوفه   دمع   العيون
لا   رساله   و   لا   وصيه  و  لا  تنشدون
مدري   شنهي   يصيح   بإذني   ما  يرجعون
راحوا  امن  ايدج...ذبحوا  اوليدج...حُسيناه
صوته     صوّبني...ضيّعت    ابني...حُسيناه
******
اليغيب   ايعود   يبني   و   انت   ما   جيت
مقبره   صار   ابغيابك   و   الله   مو   بيت
يعني    يبني    الشوفة    أمك    ما   تمنّيت
مو    عله    عهدك    تراني    يبني   سلّيت
راسي     شيّبته...قلبي    حطّمته...حُسيناه
حزني     شيّبني...ضيّعت     ابني...حُسيناه
******
كسرة     الخاطر    ييمه    تكسر    اقلوب
خل    يموت    الراح    منه    أغله   محبوب
عمري     يالغالي     فنيته    ابين    الدروب
يبني  ظهر  أمك  حنيته  و  جبدي  مصيوب
صاحت أضلاعي...من نعه الناعي...حُسيناه
قلت   له  جاوبني...ضيّعت  ابني...حُسيناه
******
ها   يبن   حذلم   سألتك   و  أنطر  اجواب
قلها    ظل   حسين   عاري   فوق   التراب
و   الخيول  بصدره  داست  و  القمر  غاب
و   الأشد   من  هاي  زينب  ويه  الأجناب
رحمة    الباري...عالترب    عاري...حُسيناه
من      يجاوبني...ضيّعت     ابني...حُسيناه

المرسل: الخميس, 24 أيلول/سبتمبر 2020