Tue20201027


صدحت أصواتنا

باسم الكربلائي

صدحت أصواتنا باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
صدحت اصواتنا - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2014-11-26
المشاهدة
6628
المدة
00:09:19
عدد التحميلات
632

نص هذا المقطع

قصيدة : صَدحت أصواتُنا

الشاعر : الدكتور أحمد العلياوي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

صَدحت       أصواتُنا...رفرفت       رايتُنا
حُـسـيـنـاه...حُـسـيـنـاه
كربلاءُ       فإشهدي...لِحسينٍ      نفتدي
حُـسـيـنـاه...حُـسـيـنـاه
******
نحنُ   أنصارُ   حُسينٍ  نشتري  الموتَ  شِراء
دمُنا    الحرُ    يُلّبي   في   الملماتِ   النداء
كيفَ  نخشى  من عدوٍ كيفَ نخشى الجُبناء
نحنُ من جئنا لأرضِ الموتِ كي نُهدي الدماء
قرُبت        ساعاتُنا...حَليت       طعناتُنا
حُـسـيـنـاه...حُـسـيـنـاه
لا    ينامُ    المُعتدي...كربلاءُ    فإشهدي
حُـسـيـنـاه...حُـسـيـنـاه
******
سيدي  ما  الموتُ هذا الموتُ عُرسُ الشهداء
و  اختبارُ  الحبِ  يومَ  الكربِ في يومِ البلاء
إنني     ذاكَ     الفدائيُ    سأحيا    بالفناء
إنما    الجنةُ    و    الخلدُ    لدينا    كربلاء
عُرفت        نبراتُنا...سُمعت       صيحاتُنا
حُـسـيـنـاه...حُـسـيـنـاه
إي   و   حقِ  الصمدِ...كربلاءُ  فإشهدي
حُـسـيـنـاه...حُـسـيـنـاه
******
لا  نُريدَ  العمرَ  إنَ  العمرَ  في  بذلِ النفوس
كربلاء   مدرسةُ  العشقِ  بها  فهمُ  الدروس
خالدٌ  من  راحَ  للموتِ و للحربِ الضروس
لِترانا    سيدي   أحياءَ   مِن   غيرِ   رؤوس
نوّرت        شُعلاتنا...شمخت        ثوراتُنا
حُـسـيـنـاه...حُـسـيـنـاه
موقفٌ       للأبدِ...كربلاءُ       فإشهدي
حُـسـيـنـاه...حُـسـيـنـاه
******
زينبٌ  تأمرُ  و  التمشي  على هذي الرقاب
إنها   بنتُ   عليٍ  فاسألوا  الضلعَ  المُصاب
خيمةُ   الحوراءِ  عِرضُ  اللهِ  آياتُ  الكتاب
فاطمئني   يبنتَ   الزهراءِ  في  يومِ  الضراب
عَظُمت         آياتُنا...نزلت         لعناتُنا
حُـسـيـنـاه...حُـسـيـنـاه
كالوبالِ      الأسودِ...كربلاءُ     فإشهدي
حُـسـيـنـاه...حُـسـيـنـاه
******
إننا   نافعُ   و  إبنُ  القينِ  جونٌ  و  حبيب
لا  بقينا  إن  رأيناكَ  على  التربِ  خضيب
لا   سمعناكَ   تُنادي   مُفرداً   دونَ   مُجيب
لا   تركناكَ   مع   الموتِ  وحيداً  يا  غريب
دُميت         هاماتُنا...كَثُرة        ضرباتُنا
حُـسـيـنـاه...حُـسـيـنـاه
قبلَ    ذبحِ    السيدِ...كربلاءُ    فإشهدي
حُـسـيـنـاه...حُـسـيـنـاه
المرسل: الخميس, 01 تشرين1/أكتوير 2020