Mon20210301


نار الهجر

باسم الكربلائي

نار الهجر باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
نار الهجر - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2014-10-01
المشاهدة
4228
المدة
00:11:45
عدد التحميلات
568

نص هذا المقطع

قصيدة : نار الهجر
الشاعر : سيد عبدالخالق المحنه

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی
في مسجد الكوفه المعظم

راحوا و الصبر راح ...و آنا إبدمعي أرتاح ...عله نار الهجر

******

ما أصد للباب و أهلي ما يجوني...عالغياب امن الطفوله عودوني
كلهم بساعة الشده فارقوني...بين آفات الصحاري ضيعوني
آه امن الحزن آه...أمسي و أصبح اوياه...أنا فاقد صبر

******

ياللي رايد تقره عن سيرة حياتي...آنا مسبي امن الزغر ويه أمهاتي
بس دموع و خوف صارت ذكرياتي...آه لو بالطف إجت ساعة مماتي
مره بنار الخيام...مره ابدمع الأيتام...جوه قلبي الجمر

******

آنا خامس كوكب ببيت الإمامه ...و آنا جدي حسين مسلوب العمامه
و آنا بويه الذبحوا إخوانه و عمامه...يا عليل اليقدر يباري اليتامه
لو هب الهوه ايميل...ناحل ضامي و عليل...مع حر الظهر

******

آنا شفت حسين لكن ما عرفته...ابلايه راس و تسحق الخيل اعله جثته
أسمع اينادي الشمر خل نقهر إخته...من سمعته صحت يا جدي و شبكته
ياللي إتدوسك الخيل...من يحرسنه بالليل...آنا رايد عذر

******

آنا جفين الكفل زينب شفتهن ...و آنا وي زينب بجيت و قبلتهن
كل مصايب جاسم ابقلبي شلتهن ...يم علي الأكبر إجيت و سولفتهن
أكتب قصة إصباي...بين الخيمه و الماي...على جف البدر

******

آنا ما أنسه الشمر سوطه ابيمينه ...من ضرب زينب صحت كافلنه وينه
إحنه من اسياطهم نشقف بدينه ...من نصيح امن الألم زينب تجينه
زينب شافت أهوال...ما تخطر عله البال...و إجه ضعن اليسر

المرسل: السبت, 30 كانون2/يناير 2021