Sun20220703


من مهد الرضيع

باسم الكربلائي

من مهد الرضيع باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
من مهد الرضيع - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2014-09-28
المشاهدة
5948
المدة
00:15:14
عدد التحميلات
619

نص هذا المقطع

قصيدة : من   مهدِ  الرضيعِ

للشاعر : الأديب مهدي جناح الكاظمي

الرادود : الحاج ملا باسم الکربلائی

 

من   مهدِ  الرضيعِ...من  جمرِ  الضلوعِ
روحي بعدهُ ثكلا غدت... و الفكرُ تاها
******
فجعتَ  القلبَ  عطشاناً  مقطوعَ  الوريدِ
و  صاحَ  المهدُ  مثكولاً  مذبوحَ  النشيدِ
و   حزني   سرمداً  يبقى  أبكي  للوعيدِ
وقيدي  في  دمي يسري أحيا في وقيدي
في   داري   أصيحُ   ...في  قبري  أنوحُ
آذت  لوعتي قلبَ الصفا... حتى بكاها
******
ألا  يا  طفليَّ  الضامي  لي  أنتَ  الحياةُ
يظلُ   عليكَ   مجروحاً  يبكيكَ  الفراتُ
و  كلُ  الرسلِ  تنعاكا  جاءت  و الهداةُ
أبيٌ     فيكَ    يا    نوراً    تأتمُ    الأباةُ
في     معنى     الطفولة...تأتمُ    الرجولة
غذّت  نفسهُ العلياء ...و فيها المجدُ باها
******
أيا   نبضاً   بهِ   أحيا  في  القلبِ  تجلّى
حسينٌ  قالَ  ذا جُرحي لهُ الميدانُ صلّى
تجلّت    فيهِ    آمالي    و    الهمُ   تولّى
عليهِ    العرشُ    ملهوفاً   مقتولاً   تدلّى
لهُ  الأملاكُ ناحت...حبيبَ اللهِ صاحت
هذا  نحركَ  الدامي  بدا...  أم نحرُ طاها
******
أنا  الآهاتُ  في  صدري  جمرٌ  تستقيني
لِطفلي  في  الحشا  أمسى  يكويني حنيني
أعبداللهِ    أنبأني   قل   من   ذا   مُعيني
إذا   استنجدتُ   في   دمعي  لا  يقيني
و  في  قلبي تصيحُ...إذا صِحتُ الجروح
نادت شِبلها روحي فلم ...يسمع نداها
******
ألا   يا   أيها  الرامي  سهماً  في  الوريدِ
جعلتَ السهمَ في صدري من قبلِ الوليدِ
فجعتَ  الدينَ  يا  عبداً  يا  نسلَ العبيدِ
ستصلى  النارَ  مذموماً تُسقى من صديدِ
لقد  أحرقتَ  قلبي...و  لي  يشهدُ  ربي
هذي  كربلاء  ناحت  لهُ  ...عينَ ثراها
******
فجعتَ    العالمَ   الأعلى   مرمياً   قتيلا
لقيتَ   اللهَ   عطشاناً   لم  تروي  الغليلا
حسينٌ  للسماء  ألقى  دماً  منكَ  دليلا
إلى  الأحرارِ  كي  ترقى  ذكراً  لن تزولا
سعى   نجمُ  السماءِ...إلى  أرضِ  البلاء
تبقى   روحهُ   تعلو  سماءً...  في  عُلاها
******
فأقبِل   صاحبَ  الأمرِ  للطفلِ  الرضيعِ
و   اثأر   أيها   المولى   للنحرِ   القطيعِ
بما  قد  أحدثوا  تدري  من  فعلٍ  فظيعِ
و  عرج  سائل  السجاد في أرضِ البقيعِ
أعد   إرثَ  الرسولِ...إلى  بيتِ  البتولِ
و  نادي  زينبٌ إني سأسبي ...من سباها

المرسل: الأحد, 04 تموز/يوليو 2021