Sat20210619


فاجعة سامراء

باسم الكربلائي

فاجعة سامراء باسم الكربلائي
باسم الكربلائي
لطميات
إجعل هذا الفيدیو في موقعك
128 × 72
240 × 135
480 × 270
640 × 360
عرف
:طول
px
:عرض
px
فاجعة سامراء - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2014-07-26
المشاهدة
2562
المدة
00:11:43
عدد التحميلات
573

نص هذا المقطع

قصيدة : جينه الحضرتك

للشاعر : السيد عبدالخالق المحنّه

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائي

 

جينه الحضرتك و إنطوف إحنه و حمام الحضره
شاب   القلب  يا  عباس  من  فاجعة  سامره
******
يا    قوة    الله    و    انت   بابه   و   إيده
لو    قلبي    ما    ينبض    إلك   ما   أريده
سامره     هذي    و    ما    أظنها    إبعيده
يوم        الشريعه       عالوهابي       إنعيده
الرايه  عندك  و  السيف  شيعة  علي  منتظره
شاب   القلب  يا  عباس  من  فاجعة  سامره
******
قطعوها       إيدك       بالغدر       قطعوها
و     هم    بالغدر    قبة    علي    هدموها
خلوها     سكته     و     البعض    رفضوها
اسيوف     الروافض     لسه    ما    شافوها
من  نشهر اسيوف الثار غمد السيوف انكسره
شاب   القلب  يا  عباس  من  فاجعة  سامره
******
رادوها     ذله     و     احنه     ما     ذلينه
و       الناصبيه       انسحقت       برجلينه
غيرة     علي     عدنه    و    تلوق    اعلينه
ثار      الزجيه     و     الله     ما     ناسينه
للي   يمد  جفه  اردود  و  الزهره  جفه  انبتره
شاب   القلب  يا  عباس  من  فاجعة  سامره
******
إحنه     سكتنه     و     للسكوت    أسبابه
مو    عن   ضعف   و   احنه   اسود   الغابه
و     الناصبي    لا    ما    نسينه    احسابه
ميهمنه       بابه      احنه      نقلع      بابه
كلمن  يضدنه  نصين  سيف  الفقار  ايشطره
شاب   القلب  يا  عباس  من  فاجعة  سامره
******
كلمتنه      احنه      كل     زمن     بالعالي
نفدي      المناحر      و      العمر     للغالي
إحنه     الصداره    و    ما    نصير    التالي
يالعلمتنه             بالحرب             منبالي
قلة   عدد  نعرف  هاي  بسما  نخاف  الكثره
******
مشهوده       النه       بالزعل       مشهوده
و     الشيعي     يدفع     للحبيب    ازنوده
و     انقله     للطاغي     التعّده     احدوده
الرايه      هاي     اعله     النهر     موجوده
نحملها  و  انصيح  حسين و اتبارك النه الزهره
******
نحجي       الحقيقه       وشكثر       لامونه
قالوا      بريء      الناصبي      و     تهمونه
احنه        اشبدينه        لليسد       اعيونه
لكن       نقلهم      و      الله      متمنعونه
احنه   ابتلينه   ابهالناس   لجل   الطمع   تتبره

المرسل: السبت, 01 أيار 2021