لا قضاء ولا قدر
الاسم:
البريد الالکتروني:
تعليقات: