Sun20191020


احتجاج سلمان الفارسي

السيد وليد المزيدي

عدد التحميلات
872
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع احتجاج سلمان الفارسي بصوت السيد وليد المزيدي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
احتجاج سلمان الفارسي - السيد وليد المزيدي
تاريخ الاضافة
2012-04-18 08:46:42
عدد الاستماعات
146
المدة
00:05:37
عدد التحميلات
872
نص هذا المقطع

احتجاج سلمان الفارسی

اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ

علیه بعد أن دفن النبی ص بثلاثة أیام فقال فیهاألا أیها الناس اسمعوا عنی حدیثی ثم اعقلوه عنی ألا وإنی أوتیت علما کثیرا فلو حدثتکم بکل ماأعلم من فضائل أمیر المؤمنین ع لقالت طائفة منکم هومجنون وقالت طائفة أخری أللهم اغفر لقاتل سلمان ألا إن لکم منایا تتبعها بلایا ألا و إن عند علی ع علم المنایا والبلایا ومیراث الوصایا وفصل الخطاب وأصل الأنساب علی منهاج هارون بن عمران من موسی ع إذ یقول له رسول الله ص أنت وصیی فی أهل بیتی وخلیفتی فی أمتی و أنت منی بمنزلة هارون من موسی ولکنکم أخذتکم سنة بنی إسرائیل فأخطأتم الحق فأنتم تعلمون و لاتعلمون أما و الله لترکبن طبقا عن طبق حذو النعل بالنعل والقذة بالقذة أما و ألذی نفس سلمان بیده لوولیتموها علیا لأکلتم من فوقکم و من تحت أقدامکم و لودعوتم الطیر لأجابتکم فی جو السماء و لودعوتم الحیتان من البحار لأتتکم و لماعال ولی الله و لاطاش لکم سهم من فرائض الله و لااختلف اثنان فی حکم الله ولکن أبیتم فولیتموها غیره فأبشروا بالبلایا واقنطوا من الرخاء و قدنابذتکم علی سواء فانقطعت العصمة فیما بینی وبینکم من الولاء علیکم بآل محمدص فإنهم القادة إلی الجنة والدعاة إلیها یوم القیامة علیکم بأمیر المؤمنین علی بن أبی طالب ع فو الله لقد سلمنا علیه بالولایة وإمرة المؤمنین مرارا جمة مع نبینا کل ذلک یأمرنا به ویؤکده علینا فما بال القوم عرفوا فضله فحسدوه و قدحسد هابیل قابیل فقتله وکفارا قدارتدت أمة موسی بن عمران فأمر هذه الأمة کأمر بنی إسرائیل فأین یذهب بکم أیها الناس ویحکم مالنا و أبوفلان وفلان أجهلتم أم تجاهلتم أم حسدتم أم تحاسدتم و الله لترتدن کفارا یضرب بعضکم رقاب بعض بالسیف یشهد الشاهد علی الناجی بالهلکة ویشهد الشاهد علی الکافر بالنجاة ألا وإنی أظهرت أمری وسلمت لنبیی واتبعت مولای ومولی کل مؤمن ومؤمنة علیا أمیر المؤمنین ع وسید الوصیین وقائد الغر المحجلین وإمام الصديقين والشهداء والصالحين

المرسل: الأحد, 03 آذار/مارس 2019