Fri20211022


جينه لزينب انواسيها

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
1992
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع جينه لزينب انواسيها بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
جينه لزينب انواسيها - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-06-11 10:31:35
عدد الاستماعات
341
المدة
00:18:07
عدد التحميلات
1992
نص هذا المقطع

قصيدة : جـيـنـه  لـزيـنـب مـتـعـنيها

للشاعر : الأديب الحاج جابر الكاظمي

الرادود : الحاج ملا باسم الکربلائی

جـيـنـه  لـزيـنـبمـتـعـنيها      بـمـصـيـبـة أمــهـانـواسيها
******
يـخـالـفـنـه الصبر و الهميطاوعنه      مـثـل مـوج الـمـحيط يموج مدمعنه
ركـبـنـا بـمركب الأحزان وطلعنه      و  وصـلـنـا  ويا ﮔـبر زينب تجمعنه
نـجـري الـمـدمـع و نـعـزيـها      بـمـصـيـبـة أمــهـانـواسيها
******
الـشمل واحد لـﭼـن متشتتهالأفكار      مـصـيبة و كل فرد من عندنا ظل محتار
واحـد هـايـم بـدم طـبـرة الكرار      و الـثـانـي يـنـوح الجمرةالبسمار
و إحـنـا زيـنـب مـانـاسـيـها      بـمـصـيـبـة أمــهـانـواسيها
******
نـوايـب  صُـبت  على الطاهره زينب       كـسـر  ضلع أمها نار موجره وتلهب
طـبـرة راس أبـوهـا الـبدما مخضب      ﭼـم هـلال عـنـدها بكربلاءتغيب
مـصـايـب  زيـنـب  مـنيحصيها     بـمـصـيـبـة أمــهـانـواسيها
******
المحن مهما جرت يبـﮕـى الضلع مصدر      لـوَن  مـا  هـالـضلع بالبابيتكسر
مـا  ﭼـان  انـطبر راس الوصي حيدر       و  لا بـالـسـم دلـيـل الحسنيتنثر
نـبـدي الـونـه و مـا نـخـفـيها      بـمـصـيـبـة أمــهـانـواسيها
******
كـسـر  ضلع  الوديعة مصدر لكلهم      لـوَن  مـا كـسر ضلع الزهراءيتحتم
مـا صـدر أبـو الـيـمة بخيليتهشم      ولا جـسـمـة يـتغسل من نجيعالدم
هـاي الـنـاحـت يـامـوالـيـها      بـمـصـيـبـة أمــهـانـواسيها
******
مـثـل  مـا ناحت على مصيبةالزهره      نـاحـت يـم ولـيـها الطاحعالغبره
مـثل ما بـﭼـت يم أمها و جرتعبره      و بـﭼـت يـم ذبـيح الهشمواصدره
و إحـنـا الـعـبـرة بـدمنـجريها      بـمـصـيـبـة أمـهـانـواسـيها
******
أم الـنـايـبـة هـذي و جرحها البين      بـجـروح أربـعة لا جرح ولاجرحين
بـيـن  أمها  و أبوها و الحسن و حسين      عـلـى  هاي الأربعة قسمت دمعالعين
بــحــيـدر و الأم نـوافـيـهـا      بـمـصـيـبـة أمــهـانـواسيها
******
مـصـايـب أربـعة و تبدي ضلع أمها      و  بـطـبـرة أبـوهـا الما نشفدمها
و ﭼـبـد الحسن زيد بالـﮕـلبهمها      دهـرهـا بـﮕـطع راس حسين يختمها
واجـب كـلـيـوم نـمـربـيـها      بـمـصـيـبـة أمــهـانـواسيها

المرسل: الخميس, 06 أيار 2021