Wed20220629


يا خاتم الأنبياء

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
13918
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع يا خاتم الأنبياء بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
يا خاتم الأنبياء - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2012-01-11 10:04:20
عدد الاستماعات
4466
المدة
00:09:48
عدد التحميلات
13918
نص هذا المقطع

قصيدة : يـا خِـتـامَ الأنـبياء
الشاعر : الدكتور أحمد العلياوي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

 

يـا خِـتـامَ الأنـبياء...ماتَ محرابُ الضياء
فـاطمٌ  تبكيكَ سراً ...كيفَ لا تبكي السماء
******
سـيـدي  هـل  متَ حقاً .. ياختامَ الأنبياء
راحـلاً  نـعـشُكَ قد ضمَ .. جراحاً وعناء
مـن لآلِ الـبـيـتِ أبقيتَ اذا .. عزّ الوفاء
فاطمٌ  أجرت دموعَ الوحي .. من عينِ السماء
هـكـذا حـانَ الرحيل...في مساءٍ من عويل
قبركَ العرشُ السماوي...كيفَ لا تبكي السماء
******
يـاسـراجَ اللهِ تـمـضي فدهى الأرضَ ظلام
والـعـمـى  عـادَ  ولم يحفظ لأهلكَ الذمام
بـيـتُ آلِ الـبـيـتِ في أنحاءهِ ناحَ الحمام
وإلـى قـبـرِكَ مـن فـاطمَ قد سارَ الكلام
مـاشـياً  فوقَ الهجير...بخطى الضلعِ الكسير
ولـهُ الـقـبرُ تفطر...كيفَ لا تبكي السماء
******
فـارَ مـن قـبـرِ حـبيبِ الله دمعُ المرسلين
وعـلا صـوتُ الـنـبـيـنَ لسمعِ العالمين
حـامـلاً جـرحَ أبـي الزهراءِ ضلعاً من أنين
إنـهُ  كـسـرٌ  لـضلعِ العرشِ للروحِ الأمين
سـالَ  دمـعُ  الأنـبياء ...من فعالِ الطُلقاء
دفـعوا  البابَ عليها...كيفَ لا تبكي السماء
******
دفـعـوا الـبـابَ على فاطمةَ الطُهرِ البتول
وأعـدوا لـهـجـومِ الـدارِ أحقادَ النصول
فـأصـابَ  الـقـمرَ الطاهرَ مسمارُ الأفول
دمـهـا  فـوقَ  جـدارِ الدهرِ باقٍ لا يزول
دمـهـا  فـوقَ الجدار...وعلى الأرضِ خمار
هـتكوا السترَ جهاراً...كيفَ لا تبكي السماء
******
يـارسـولَ  اللهِ أُنـبـيـكَ بـأفعالِ الزمان
مـنـعـوا  فـاطـمَ تبكي دمعُها كانَ أذآن
يـعـلـنُ الـحزنَ على موتِكَ يافرضَ الحنان
فـبـنـى الـحُـزنُ لها داراً على كلِ مكان
حُـزنـها يعني الكثير...فأسألِ الضلعَ الكسير
دمـعُـها  للهِ يشكو...كيفَ لا تبكي السماء
******
لـيـتـهُ الـعـالـمُ يـفنى ليتهُ حلّ العذاب
وأراهـم قـدْ أهـالـوا فوقَ عينيكَ التراب
نـزلَ  الـوحـيُ يُـعـزي نائحاً أمَ الكتاب
فـوصـايـاكَ بِـنـا صارت هباءاً وسراب
ضـيـعـوا الحقَ الأكيد...بدأ الحكمُ الجديد
حـكمهم كفرٌ وظلمٌ...كيفَ لا تبكي السماء

المرسل: الثلاثاء, 08 حزيران/يونيو 2021