Fri20201023


لزمناكم

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
4620
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع لزمناكم بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
لزمناكم - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-12-28 07:42:31
عدد الاستماعات
681
المدة
00:09:11
عدد التحميلات
4620
نص هذا المقطع

قصيدة : لـزمناكم  ...أتيناكم أيا زهراء على الذكرى

للشاعر : الشيخ عبد الكريم الزرع

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

لـزمناكم  ...أتيناكم أيا زهراء على الذكرى
تـحـديـنـا  ...ومـازلنا ...على العهدي
تبعناكم ...من الهادي... إلى المهدي...لزمناكم
******
لـقـد  كـانـت لـنا نوراً وبالعينينِ إنسانا
تـخـذنـاهـا لـنـا روحاً وإسلاماً وإيماناً
كـتـبـنـا  مـن مآسيها إلى الأحزانِ تبيانا
وسـطـرنـا  مـنـاجـاةً لها بالقلبِ قرآنا
بـأحـزانٍ ...وأشجانٍ ...على عينٍ لها حمراء
ولـوّنـا بـعـيـنـيـهـا ذرى الـمجدي
تـحـديـنا  ومازلنا على العهدي...لزمناكم
******
بـآهـاتٍ ولـوعـاتٍ لـها في حادثِ الدارِ
نـسـجـنـا  الرعبَ بركاناً بعيني كلَ جبارِ
بـنـيـنـا  شرعةً عظمى على ترتيلةَ الثاري
وأحـيـيـنـا  صموداً من دمٍ في حدِ بتاري
رسـمـناها... نقشناها... على ثغرٍ بها يقرى
يُـصـلـيـهـا بـآيـاتٍ مـن الـحمدي
تـحـديـنا  ومازلنا على العهدي...لزمناكم
******
لـديـنـا  مـدمـعٌ بالآهِ والآياتِ مشفوعُ
وقـلـبٌ فـي فنى الأحزانِ مطرودٌ ومفجوعُ
وكـونٌ فـوقَ نُطعِ العزِ دامي النحرِ مصروعُ
ورأسٌ يـقـرأُ الـقـرآن فوقَ الرمحِ مرفوعُ
وأنـاتٌ ...ولـوعـاتٌ ...لإيتامٍ هنا أسرى
ولا  حـامـي سـوى صـوتٍ من الحقدي
تـحـديـنا ومازلنا على العهدي ...لزمناكم
******
لـنـا صدرانِ مكسورانِ من خيلٍ ومسماري
رمـادُ  الـبابِ والأطنابِ باقي فعلتِ الناري
وأودت لـطـمتٌ بالعينِ أو من سهمِ غداري
وحبلُ الشامِ أم حبلُ العداء في هجمتِ الداري
هما صدران ...هما عينان ...فيا عيناً ويا صدرا
رزايـكـم  مـدى الـدنـيـا بـلا عدي
تـحـديـنا  ومازلنا على العهدي...لزمناكم
******
نُـحـبُ  البضعةَ الزهراءَ حباً خارجَ الوصفِ
ونـبـكـي  المحسنَ الوافتهُ قتلاً غصةُ الحتفِ
ونـبـكـيـها خيالاً ناحلاً مُحمرتَ الطرفي
وهـامـاً دامياً في سجدتٍ من طبرتِ السيفي
ومسموماً  ...ومظلوماً  ...و أكبادً لكم حرى
فـذا  دمـعـي لـكـم يـجري بلا حدي
تـحـديـنا ومازلنا على العهدي ...لزمناكم

المرسل: الثلاثاء, 06 تشرين1/أكتوير 2020