Fri20191206


ابد والله لن ننسى حسينا - مجلس

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
996
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع ابد والله لن ننسى حسينا - مجلس بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
ابد والله لن ننسى حسينا - مجلس - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-12-10 10:19:26
عدد الاستماعات
572
المدة
00:24:48
عدد التحميلات
996
نص هذا المقطع

لن ننسى

ابد والله لن ننسى حسينا وذا عهدٌ ومعهودٌ علينا
بايعناه رغم العدا لن ننساه طول المدى
اوحق رب الذي بستة رفع سبعة
وحق اهل الكساء الخمسة والتسعة
سليل الهادي لا شك صوتنا يسمعه
نصيح بصوت يا بن الطاهرة البضعة
اذا تبخل عليك الناس بالدمعة
عهدنا وياك بالدم سيدي نوقعه
حسينٌ حبه يمحو الخطايا
هو النور الذي يهدي البرايا
منه لاح بدر الهدى لن ننساه طول المدى
حسين الماضي هو وهو حاضرنا
وهو الي بمسار الحق يسيرنا
رغم انف اليحاربنا ويكفرنا
رخيصة لحب ابو الاكبر مناحرنا
حسين الدين لو عنه تأخرنا
معناه بكتاب الخالق كفرنا
هو القرآن والذكر المبين
عليه كبر الروح الامين
في الاكوان يعلو الندا لن ننساه طول المدى
عصور الي مضت بيها الامر مكشوف
اليزور حسين منه يكطعون جفوف
الحاضر اصعب من الماضي صرنا نشوف
تفجير وذبح لو قتل لو مخطوف
وحنه نبايع حسين بقلب ملهوف
نسحق عالمنايا وما يهمنا الخوف
حسينٌ نهجنا بل مقتدانا
فخذ يا سيف واشرب من دمانا
للمظلوم نحن الفدا لن ننساه طول المدى
خوارج هالعصر من خرجوا علينه
ماكدروا يزرعون الرعب بينه
على نار الشهادة سحقنا ومشينه
درس بالتضحية للعالم انطينه
وسام اشرف وسام الباري ناطينه
ولاية حيدر وهالفخر يكفينه
عشنا حيدراً بعد الرسولِ
وهذا شبله بين الخيولِ
ابكى اليوم محمدا لن ننساه طول المدى
حسين الماخفض للظالم جناحه
وزال بصبره غيم الظلم واشباحه
هذا الصار جسمه للحرب ساحه
تلقى بصدره بيض الموت ورماحه
هذا الضحك نحره بوجه ذباحه
على سيوف المنايا ضحكت جراحه
فلا والله لن ننسى الغريبا
رأته زينبُ شلواً خضيبا
المسلوب منه الردى لن ننساه طول المدى
بضمايرنا دوت نيران المخيم
نواسي مصاب زينب بالكدر والهم
مثل ما ناح نوح وما نحب ادم
ننوح على التضرج من نجيع الدم
على نحره صلى ديان السما وسلم
وكع وعليه ناح العالم الاعظم
حبيب الله تكسوه الدماءُ
عليه الارض ناحت والسماءُ
في الازمان يبقى الصدى لن ننساه طول المدى

 

المرسل: الإثنين, 15 تشرين1/أكتوير 2012