Tue20210803


يا مدرك الثار

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
2369
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع يا مدرك الثار بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
يا مدرك الثار - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-11-07 08:00:55
عدد الاستماعات
418
المدة
00:18:29
عدد التحميلات
2369
نص هذا المقطع

قصيدة : يا مُدرِكَ الثّارِ البدارَ البِدار
للشاعر : المرحوم السيد صالح الحلي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

 

يا مُدرِكَ الثّارِ البدارَ البِدار...شُنَّ على حربِ عِداكَ المَغار
وَأتِ بها شعواءَ مرهوبةً...تَعقِدُ أرضاً فوقَها من غُبار
يا قَمرَ التَمِّ أما آن أن...تبدو فقد طال علينا السِّرار
يا غِيرةَ اللهِ أما آنَ أن...تُغيرَ أعدائكَ فالصَّبرُ غار
يا صاحبَ العصرِ أتَرضى رَحى...عصّارةِ الخمر علينا تُدار
فاشحذ شَبا عضبِكَ واستأصل...الكفرَ ولا تُبقي صِغاراً كبار
عجِّل فدتك النفسُ واشفِ لنا...من غيظِ أعداك قلوباً حِرار
فهاك قلّبها قلوبَ الورى...أذابها الشوقُ من الإنتظار
قد ذهبَ العدلُ وركنُ الهدى...قد هُدّ والجورُ على الدّينِ جار
متى تَسِلُّ البيضَ من غِمدِها...وتَشرَعُ السّمرَ وتَحمى الذّمار
في فئةٍ لها التقى شيمةٌ...ويالثاراتِ الحسينِ الشِّعار
تنسى على الدار هجومَ العدى...مذ أضرَموا البابَ بجزلٍ ونار
ورُضّ من فاطمةٍ ضلعُها...وحيدرٌ يُقادُ قَسراً جِهار
تعدو وتدعو خلف أعدائها...يا قومُ خلّوا عن عليِّ الفَخار
قد أسقطوا جنينَها واعترى...من لطمةِ الخدِّ العيونَ احمرار
فما سقوطُ الحملِ ما صدرُها...مالطمُها ما عصرُها بالجدار
ما وكزُها بالسيفِ في ضلعِها...وما انتثارُ قُرْطِها والسوار
ما دفنُها بالليل سِرّاً وما...نَبْشُ الثرى منهم عناداً جِهَارْ
تعساً لهم في ابنته ما رعوا...نبيهم وقد رعاهم مرار
قـد ورثَـتْ زيـنبُ مِـن أمِـها...كُـلَّ الـذي جَـرى عليها وصار
وزادتْ الـبـنتُ عـلـى أمِّـها...مـن دارِهـا تُـهدى إلى شرِ دارِ
تسترُ باليمنى وجوهاً فإنْ...أعوزها السترُ تمـــــــــــدُّ اليسار
لاتبزغي ياشمسُ كي لاتُرى...زينبٌ حسرى ماعليها خمـــــار
صَاحَتْ بحادي العيسِ دَعْنِي عَلَى...جُسُومِهِمْ أُقِيمُ لَوَّثَ الازار
أَوْ خَّلِني عِندَ ابنَ أُمي وَلَوْ... تَأْكُلُ مِنْ لَحْمِي وُحُوشُ القِفَار
ضِدَّانِ فِيهَا اِجْتَمَعَا عَيْنُهَا... وَقَلْبُهَا تَجمَعُ مَاءاً وَنَار
فِي زَفْرَةٍ تَحرُقُ وَجدَ الثَّرَى... وَدَمْعةٌ تُخْجِلُ صَوْبَ القِطَار
وَأَعْظَمُ الخُطَبِ تَرَى حُجَّةُ اللهِ... مُضامًا بَيْنَهُمْ يُجَار
يُقَادُ فِي جَامِعَةٍ جَهْرَةً... بِالحَبْلِ مَوْثُوقًا يَمِينًا يَسَار
يَا أَيُّهَا الرَّاكِبُ زيَّافةً... تَطْوِي اَلْفَيَافِي وَتَجُوبُ القِفَار
عَرِّجْ عَلَى البَطحاء وَانْدُبْ بَنِّي... عَمْرو العُلى أَشْيَاخُ عَلْيَا نَزَار
أَنْ أَجْدَبَ العَام هُمُ السَّيْلُ والاس... دَاَفُ أَمَّا النَّفْعُ فِي الحَرْبِ ثَار
لَوْ حَارَبُوا جُنْدَ الورى لأَغْتَدى... مُنهَزِمًا يَطْلُبُ مِنْهُمْ فِرَار
قُومُوا لِشَمْسِ الدِينِ قَدْ كُوِّرَت... وَجَذَّ عَلَى رَنِينِ الهُدَى وَالفَخار
وَأجلِي دُجَى النَّقْعُ بِبَيْضِ الضبا... وَسَوِّدِي بِالنَّقْعِ وَجْهَ النَّهَار
وَقَوِّمِي سُمَرَ الَقْنَا وَأَمْتَطِي... لِلحَرْبِ يَا هَاشِمُ قب المهار
قَدْ سَئِمْت مَرْبَطُهَا خَيَّلَكُمْ... وَمَلَت أَلَأَجْفَانَّ بِيْضَ الشِفار
قَدْ وَسَمَتْ أُمَيَّةَ هاشِمًا... بِميسم العَارِ وَذَلَّ الصِّغَار

المرسل: السبت, 15 أيار 2021