Sun20201025


يا بحر الدمع

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
1043
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع يا بحر الدمع بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
يا بحر الدمع - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-11-07 07:55:03
عدد الاستماعات
241
المدة
00:23:40
عدد التحميلات
1043
نص هذا المقطع

قصیدة : يـابـحـر الـدمـع حاجيني

الشاعر : الأديب الحاج جابر الكاظمي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

يـابـحـر الـدمـع حاجيني .... وينه القى الصبر دليني
عــقــب الــكـرار....... فـكـري احـتـار
ويــن الــقــى الــصــبــر دلــيـنـي
*****
لابـارحـت عـمـري يـريـت الونة ولا غارب الدمع
شـتـتـمـنـى قـالوا لي قلت شتمنى اتمنى نعشي تشيع
جـفـوف الـقدر فتحت ابواب الجنة بوجه البطين الانزع
لاجـن  ابـواب الـنـار فـتـحت النه جمر القهر يتلفع
كـلـمـا  زيـدت عـبـراتـي .... يتزايد لهب جمراتي
احمل  جم نار .... فكري احتار .... وين القى الصبر دليني
*****
درب الـصـبـر ضـاع بمصيبة حيدر بس الدمع واساني
حـاولـت  ابـحـث عـالصبر واتصبر مامن شهم دلاني
ظـلـيـت  انـازع بـين ناري التسعر مابين دمع احزاني
لانـاري  نـشـفت  موج دمعي الاحمر ولا هالدمع طفاني
شـلـون انـفض غبار همومي .... وغراب المصيبة يحومي
بموج  الافكار .... فكري احتار .... وين القى الصبر دليني
*****
جـيـوش الـقهر فلت سواعد عزمي واستوحدتني النكبة
وعـيـون ضـيـمـي نـايـبات وهمضي تترفد وتتربى
مـو  دم  عـلـي جـن تـسافح دمي ويجري لجلالة ربه
اي والـهـتـف يـاموت سجل اسمي فزت ورب الكعبة
مـو هـامـة الـمـطـبوره .... اشعر هامتي المشطوره
سيف الاقدار .... فكري احتار .... وين القى الصبر دليني
*****
بـسيف  الضلالة انطبر راس التوحيد وهالت وهج مستعره
وقـلـب الـجـحيم تسجر وناره تزيد مم اثر نار الطبرة
بـيـن الايـادي وطـاح من ايد لايد قلبي وتفرهد صبره
هـات الـصبر يا دهر واطلب شتريد ما عندي هالهم قدرة
سـلـمـت  الـقلب للحسره .... وانطيت الجفن للعبره
بروج  الاعبار .... فكري احتار .... وين القى الصبر دليني
*****
تـتـعـثـر اجـدام القهر بجروحي جرح الوكت ما يلتم
والـنـوح ظـل يـبـجـي وينوح لنوحي وبيه الالم يتألم
صـارت  تـكـابر عالموازم روحي تسحق على متون الهم
وشـلـون ينشف سيل دمعي وموحي حيدر تخضب بالدم
عـيـني على الجرح مشبوحه .... جن طبرة علي المفتوحه
عقب الي صار .... فكري احتار .... وين القى الصبر دليني

المرسل: الإثنين, 20 نيسان/أبريل 2020