Tue20201027


ريضوا بنعش المرتضى

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
1045
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع ريضوا بنعش المرتضى بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
ريضوا بنعش المرتضى - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-11-07 07:55:03
عدد الاستماعات
276
المدة
00:15:34
عدد التحميلات
1045
نص هذا المقطع

قصیدة : ريضوا بنعش المرتضى

الشاعر : المرحوم الملا عطيه الجمري

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

ريـضـوا  بنعش المرتضى ركن العرش  مال     مـن  شال  ابو الحسنين ويّاه المجد  شــال
آه اعلیک یا بالحسن      آه اعلیک گلبی حزن
ردّوا نـعـش حـيـدر إلى المنـزل  اشويّه     بـتـودّعـه  زيـنـب و كلثوم  الزجيّـه
فـراقـك  يـبـويـه أعظم الفرقـه عليّه     خـلّـى الـدّمع يجري دما وبالقلب  ولوال

آه اعلیک یا بالحسن      آه اعلیک گلبی حزن
*****
قـلـهـا  المشكّر بو الفضل عباس  يـختي     لا  يـنـسمع  صوتج ترى قـلبي  شعـبتي
آنـا كـفـيـلج من بـعد حيدر  دسكتي     مـا دام انـا مـوجود ما ينضام لـج حال

آه اعلیک یا بالحسن      آه اعلیک گلبی حزن
*****
لـكـن يـزينب لـو نـزلنـا الغـاضريّه     عـذري  كـفـيلج من تشوفينـه  رميّـه
صـاحـت تـهـيجني رزيّـه عْلَى رزيّـه     قـلـبـي امـفـتّت لا تذكّرني  ابهَلحوال

آه اعلیک یا بالحسن      آه اعلیک گلبی حزن
*****
والله  اشـعـبت  قلبي ابذكرك ذاكلمصاب     و اشـغـلـت بالي عن مصيبة داحي الباب
اسـم الله عـلى زنودك وراسك يبن لطياب     ريّـض يـخويه ابنعش ابـونا سـور  لعيال

آه اعلیک یا بالحسن      آه اعلیک گلبی حزن
*****
ردّوا الـنّعـش ليـّه وخلـونـي  أنـظره     أسـفـر عـن اجفانـه و احبنّـه  ابصدره
قـلـهـا وعـبراته عـلى الخدّيـن  تجرى     هـيهات  يازينب  يرد عـنّـج علي  انشال

آه اعلیک یا بالحسن      آه اعلیک گلبی حزن
*****
لَـمـلاك  شـالـوا امقدّمه و شلنا  المؤخّر     ردّي  الـخـدرج وايّـسـي ميعود  حيدر
نـادت ابـعـالي صوتهــا الله  واكــبر     والله  فجيعـه مـاجرت فـي أوّل  وتـال

آه اعلیک یا بالحسن      آه اعلیک گلبی حزن
*****
قـلـهـا  الحسـن ردّي الخدرج  يامصونه     مـن طـلعـتج يختي نسينه امصاب  ابونـه
لا  تـرفـعـي صوتـج ترى يصعب  علينه     و احـنـا فلا نرضى تعاين شخصج  ارجال

آه اعلیک یا بالحسن      آه اعلیک گلبی حزن

المرسل: الخميس, 16 نيسان/أبريل 2020