Fri20201127


تندب الحوراء وهي باكية

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
808
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع تندب الحوراء وهي باكية بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
تندب الحوراء وهي باكية - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-11-05 09:10:37
عدد الاستماعات
135
المدة
00:06:12
عدد التحميلات
808
نص هذا المقطع

قصیدة : تَنْدُبُ الْحَوْرَاءُ

الشاعر : السيد فاضل الذبحاوي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

تَنْدُبُ الْحَوْرَاءُ وَهِيَ بَاكِيَة...أَيْنَ خَيْرُ الصَّالِحَاتِ الْبَاقِيَة
*****
بت علي وقفت تهل دمع الحزن...تندب المحجوب بغيابه و تون
اشلون الك عين و تغض طرف الجفن...مَنْ لِثَارَاتِ النَّبِيِّ الشَاكِيَة
*****
ما دريت اشصار من بعد الرسول...وش جره ابجدك علي فحل الفحول
ما دريت اشصار بالزهرة البتول...يا عَلِي مَنْ بِالظُّنونِ الْخَافِيَة
*****
آه يالمهدي أخافن تنصدع...لو ذكرت الفاجعة و كسر الضلع
أدري دم تجري النواظر مو دمع...إِنَّهَا حَقًّا مَآسِي دَامِيَة
*****
يا بقية الله و يا بن حامي الحمه...ما يفزعك صوت أمك فاطمه
امصابها بجّه ملايكة السمه...تَسْتَغِيثُ و الدِّمَاءُ جَارِيَة
*****
آه يبن العسكري عندك جواب...ليش غصبوا نحلة أمك و المصاب
اعليمن المرتد عصرها وره الباب...هَلْ عَلَيهَا مِنْ دُيونٍ مَاضِيَة
*****
ما تفزعك يبو صالح ندبتي...و شهقة اقليبي وونيني و دمعتي
و لا يتم عمري و عبرتي و محنتي

المرسل: الثلاثاء, 21 نيسان/أبريل 2020