Mon20200706


ناعي الموت صاح

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
833
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع ناعي الموت صاح بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
ناعي الموت صاح - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-11-05 09:10:31
عدد الاستماعات
136
المدة
00:09:10
عدد التحميلات
833
نص هذا المقطع

قصیدة : نــاعــي الــمـوت

الشاعر : الأديب الحاج جابر الكاظمي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

 

نــاعــي الــمـوت صـاح و نـعـه     الله مـن هــالـفـاجـعـه


راح  ابـن عـم الـنـبي و الأجل حل ميعاده     خـلف  النعش ناعي الحزن بالحزن صاح و ناده
الـيـوم انـفگد عـقد الوله و اتيتموا اولاده     و  ابـتـدت نكبات الدهر من لحظة استشهاده
زيــنــب هــاي مــتــصـدعـه     الله مـن هــالـفـاجـعـه

*****
مـن  بـعد جدها المصطفه من بعد أمها الزهره     مـا  جانت اتحس بيتم و لا تدري شنهي العبره
لاجـن فـقـد حامي الحمه بالقلب تارك جمره     اتـفـكـر بـوالـدها علي الليله ينام ابگبره
اتــصــيــح بــروح مـتـلـوعـه     الله مـن هــالـفـاجـعـه

*****
امـن الـدار طلعت فازعه اتفت الصخر ممشاها     تمشي  و تصد اعله النعش و الحسن يمشي اوياها
و  احـسـين اخوها لو بجت يمسح دمع عيناها     و الـشـالـوا اجـنازة علي محد وگف تاناها
صــاحــت ويــن يـالـمـسـرعـه     الله مـن هــالـفـاجـعـه

*****
ريـض يـشـيـال الـنعش گبل الدفن تانيني     لا تـحـفـر اتـراب الگبر گبره حفرته بعيني
و انـجـانـك حـافـر لحد وين اللحد دليني     نـزلـنـي يـم جسم الأبو بنفس الگبر خليني
جــفـن  الـعـيـن صـب مـدمـعـه     الله مـن هــالـفـاجـعـه

*****
مـن  گبـل  عمر المرتضه ياريت يخلص عمري     مـن  بـعده شيفيد العمر و اتيتمت من زغري
يـا دار ابـويه الموحشه و يا دمع عيني اليجري     اشلون أرجع الداره و أطب ياريت أطب الگبري
راح الـراح شـيـرجـعـه     الله مـن هــالـفـاجـعـه

*****
بـمـصـيـبة أمي هالدهر فت مهجتي و ألمني     دهـر  الـغـدر بنت النبي اشلون أنتظر يرحمني
مـن بـعـد أمـي فـاطمه رايد بعد يهضمني     فـاجـأنـي بـمصاب الأبو و من الزغر يتمني
هــذا  الــصـوت  مـن يـسـمـعـه     الله مـن هــالـفـاجـعـه

*****
نـاديـت  بـويـه يا علي جمرة مصابك تلهب     جـنـت  بـحماك امدللة صرت اليتيمه زينب
هـالـحـكمه يا بويه اقتضت من الزغر أتعذب     لـو أدري تـرجع بالنحب ليلي و نهاري أنحب
روحــي  اعــلــيــك مـتـروعـه     الله مـن هــالـفـاجـعـه

المرسل: السبت, 18 نيسان/أبريل 2020