Thu20190822


السماء انفطرت

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
860
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع السماء انفطرت بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
السماء انفطرت - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-11-05 09:10:29
عدد الاستماعات
1431
المدة
00:31:14
عدد التحميلات
860
نص هذا المقطع

السماء انفطرت

الــسـمـــــاء انـفــــطــرت و الــنــجـــــوم أنـــكــدرت
حــيـنمـــا غــــاب الـحـسـيــن
الـعالم اتغـير مـداره و أضـحت الـدنيه مظلمه
و نـزل جـبرائيل ينعـه و ينـظر لحـال أبو اليمه
مـثل مـاهز بيده مـهده و حـضر بـالميلاد يمه
اليوم بالطف حضر لاجن شافه متغسل بدمه
كوكب فوق الثرى أم حسين بالعرى
و قطيـع الودجين
إلـك أنــقل ثــاني مـشـهد تـرك بـالدلال جمره
نزل يم حسين فطرس يـجري دمـعاتـه وينظره
نشر بالمصرع اجناحه وصار يمسح فيض نحره
رايـــد يـجازي و يــعـوض فـضـل ريـحانة الزهره
صاح و الدمع هما يا خضيباً بالدما
أنت نور الـخافقين
طاح جسم حسين دامي و طاحت الأملاك سجد
كل نبي و مرسل الليلة حـضر و يشاهد المشهد
و الأشـد و أعظـم و أصعـب من حضر عنده محمد
صـبـغ وجـهه بـدم وريــده و إبـكـتـر جسمه توسد
صاح و الجفن ندي ولدي يا ولدي
أين ذاك الرأس أين
كَــام مـن يمه محمد كَــعـد يـم الـجـسد حيدر
شاهد ابلا راس جسمه ومن ثره الـمصرع تعفر
نوبه من صدره يشمه و نوبه مـن فـتحه المنحر
لنه يسمع صوت مدمي من وريد حسين يظهر
أبتي هذا أنا مزقوني بالقنا
و أنـا ابن القبلتين
الـنوب إجـت فـاطمة تـنـادي و غير العالم وضعها
انحنت فوق ضـلوع صدره ونـاحت ولـزمـت ضلعها
شـمـتـه إبـكـَطـعـه وريـده و امـتزج دمه إبدمعتها
إتصيح منهو الهشم صدرك ركَبيتك منهو الكَطعها
يا كسير الأضلع خذ دماء الأدمع
بعد ما كانت لـجين
انحنوا يم الجسـد أمـه و والده و الهـادي جده
بين مـا يسفح دمـعهم لن أخوه الحسن عنده
ظل يكَلب جسم اخوه ايدور اعله اصواب جبده
إيـنـادي يــا زهـرة حيـاتي يــا جرح منك أشده
دمعي القاني جرى كي أواسي المنحرا
و بكـتك كل عين
راحت الزهره إويه أبوها و حيدر إويه الحسن ينحب
إتــوجـهوا صـوب الـمـخـيم شـافـوا أم الحــزن زينب
حــايـرة إبـجـمـع الــيتـامـه و الــخـدر مـنـهـا تسلب
و سـمـعـوا الأطـفــال تـصـرخ و الــخيم بـالنار تلهب
و دموع ساكبة من جفون ذائبة
بشجون و أنـين

المرسل: الأربعاء, 14 تشرين2/نوفمبر 2012