Fri20200925


هو الروح نادى فأبكى السماء

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
1138
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع هو الروح نادى فأبكى السماء بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
هو الروح نادى فأبكى السماء - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-11-02 09:05:04
عدد الاستماعات
360
المدة
00:24:06
عدد التحميلات
1138
نص هذا المقطع

قصیدة : هـو  الـروحُ  نـادى

الشاعر : الأديب مهدي جناح الكاظمي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

هـو  الـروحُ  نـادى فـأبـكى السماء     عـلـيٌ  تـوضـا بـفـيـضِ الـدماء
قــتــيــلُ الــلـــئــامِ     عـــلـــيٌ إمـــامـــي
*****
أتـيتُ  أُسائلُ الهيجاء و أسألُ ساحةَ الفكرِ     عـن الـكـرارِ فإرتاعا و قالا سيدُ الدهرِ
و  روحُ  الموتِ تخشاهُ بهِ قلبُ الردى يدري     و فـي مـحرابهِ ناحت و صلت ليلةُ القدرِ
هـو  الـروحُ نـادى و عـمَ الـنـداء     تــهــدمَ و اللهِ ركــنُ الــهـدى
عــلــيــهِ ســلامــي     عـــلـــيٌ إمـــامـــي
*****
عـلـيٌ طـلـقَ الـدنيا ثلاثاً حينَ ناداها     أيَّـا مـسكينةً غُري سوايَ فخابَ مسعاها
فـعـادت  مـرةً أخرى بأشقى كلِ أبناها     إلـى مـحـرابهِ أسرى و هامُ العرشِ أدماها
فـأبـكـى عـيـونَ الـضياء و الظلام     و  خـضّـبَ  بـالـسـيفِ شيبَ الأنام
إمــامُ الأنـــامــي     عـــلـــيٌ إمـــامـــي
*****
و ربُ الـناسِ أعلاكَ و أنت صراطهُ الأقوم     نـعاكَ  البيتُ  يا حيدر و ناحت عينهُ بالدم
بـشـيـطانٍ لها قرت عيونٌ من بني مُلجم     سـعى  للعروةِ الوثقى و أركانُ الهدى هدم
و صـاحـت يـتـامـاكَ يـا مـرتضى     أحـقـاً  أبـوهـا قـتـيـلاً قـضـى
حِــمــامُ الِــحــمــامِ     عـــلـــيٌ إمـــامـــي
*****
إلـيـهِ  سارتِ  التقوى برجليها إلى الأتقى     لـتـشكوا من أذى قومٍ جهاراً تقتلُ الحقى
و  قـالـت  أيها العالي إلى علياكَ من يرقى     عجيبٌ  يا أخى طاها يخضبُ هامكَ الأشقى
و  أنــت عـلـيٌ وجـودُ الـوجـود     عـيـونـي دمـاءاً سـتـبـقـى تجود
لــعــالــي الــمــقــامِ     عـــلـــيٌ إمـــامـــي
*****
قـرأنـا  جـرحكَ القرآن فسبحنا بهِ الله َ     وجـدنا  بإسمكَ الرحمان أملاكَ السماء باها
و قلبكَ سورةُ الإخلاص هو التوحيدُ معناها     بـحـبـكَ أنفسٌ فازت لأن هواكَ زكاها
و نـبـقـى عـلـيـكَ قـتـيلاً ننوح     سـتـبـقـى تـنـوحُ عـليكَ الجروح
نـــواحَ الـحـمـامِ     عـــلـــيٌ إمـــامـــي
*****
تنازعُ  و السماء تبكي بمهجةِ زينبَ الكبرى     و  دمـعةُ شبرٍ سالت على وجهِ الثرى جمرا
حـسـيـنٌ دمعهُ سيفٌ يسيلُ يعانقُ النحرا     و  ضـجَ  الـعالمُ الأعلى فقلبُ محمدٍ أسرا
شـكـى الـعـدلُ جـرحاً لربِ الورى     و  نـادى مـلاذي و كـهـفـي سـرا
وفـيـهِ إعـتـصـامـي     عـــلـــيٌ إمـــامـــي
*****
إلـى  مـن طلقَ الدنيا ثلاثاً نرفعُ الشكوى     تـعـاصى  داؤنا  حتى علينا ناحتِ البلوى
وجـدنـا جرحنا لكن أضعنا بلسمَ التقوى     تـفـرقـنا  فأصبحنا على الأيامِ لا نقوى
ضـيـوفـاً  أتـيـنـاكَ يـا حـيـدرُ     و  أنــتَ الإمــامُ بــنـا أبـصـرُ
كــريــمُ الــكــرامِ     عـــلـــيٌ إمـــامـــي

المرسل: الأحد, 19 نيسان/أبريل 2020