Mon20210510


هذا انت ابني كرار

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
1294
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع هذا انت ابني كرار بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
هذا انت ابني كرار - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-11-01 09:41:35
عدد الاستماعات
195
المدة
01:17:06
عدد التحميلات
1294
نص هذا المقطع
قصيدة : هـذا انـتـه يـبـن الـكرار
الشاعر : الأديب جابر الكاظمي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائي

 

 

 

هـذا انـتـه يـبـن الـكرار ... أول بنيني
وحـده مـن الاثنين اختار ... مهجتي و عيني
و  اقـبـل  هـديتي يبني ... اقبل هديتي يبني
******
يـا أول شـبـل لـلأربـعـة الأشـبـال
و أبـوك الاسـد لـو زمـجـر يصب زلزال
ورثـت  مـنـه الـشـهامة و غيرة الأبطال
و مـثـلـه لـمّـن تـزمـجـر تهز اجبال
اشـتطلب  يا عباس انطيك ... هاي آنة أمك
بحسين أخوك ارد اوصيك ... ضحي له بدمك
و  احـفـظ وصيتي ... و احفظ وصيتي يبني
******
يـالـهـفـة صـدر مـابـطـلـت ونته
وصـيـة  ويـاك  يـامـن لـلـعهد صنته
أخـوك حـسـيـن گلـبـي و الضلع انته
بـيـك  حـسـيـن أحـفظه و بيك أمّنته
يـاولـيـدي  سجّل بدماك ... عهد الوصية
مـن تـوفـي يـصبح فرگاك ... هيِّن علية
تـهـوِّن رزيـتـي ... تـهـوِّن رزيتي يبني
******
مـن تـمـشـي الـضـعـينة و انته تحديها
تـكـفِّـل  بـالـعـقـيـلة و صير واليها
جـفـن  لـلـعـيـن انـته و بيك اغطيها
و صـبـي عـيـنـي زيـنب و انته تحميها
انـتـه الـجـفن هية العين ... احرس نظرها
بـالـمـنـحر و بالچفين ... احفظ خدرها
و احـرس ثـنـيـتـي ... احرس ثنيتي يبني
******
إذا شـفـت الـعـطـش جـمـراته تتلفع
أريـدك انـتـه تـروي الـعـيلة و الرضّع
اخـذ  جـود  الـسـقـايـة و للنهر اطلع
و إذا مـتـحـيـب مـاي ويـاك لا ترجع
مـاغـيـرك  الـيـطفي النار ... نار الرزية
طـبـع الوفى بروحك صار ... اوضح سجية
تـعـرف  سـجـيتي ... تعرف سجيتي يبني
******
احـفـظ هـالـوصـايـا بـيـنك و بيني
يـاعـبـاس بـحـيـاة حـسـيـن تحييني
إذا  عـيـنـك  عـزيـزة هـاك اخذ عيني
و إذا چفـيـن رايـد هـاك اخـذ چفـيني
كل شي الذي تريده يهون ... بس توفي وعدك
عـمري ويا عمرك مرهون ... هاي آنة بعدك
انـطـر مـنـيـتـي ... انـطر منيتي يبني
******
مـو هـيـن عـلـيَّ امـصـابك و فقدك
أمـوت  و لا أشـوفـن يـنـحـفر لحدك
أشـكـثـر  غـالي  و عزيز و مهجتي اتودك
بـس  احـسـيـن  أغـله و أعز من عندك
أتـمـنـه يـلـفـيني البين ... ساعة غيابك
لاجـنـه بـمصاب احسين ... هين مصابك
يـهـدم لـي بـيتي ... و احفظ وصيتي يبني
******
كـل  الـردت أقـولـه قـلـته و احجيته
مـا ظـل حـال مـخـفـي اعليك خليته
و الـردتـه يـعـبـاس و تـمـنـيـتـه
ظـعـنـكـم بـالـسـلامـه يعود ياريته
ريـت الـظـعن ليَّ ايعود ... و اترد حرمكم
لـو  مـا  تردون اردود ... يوحش هضمكم
تـوحـش مـسيتي ... و احفظ وصيتي يبني

المرسل: الإثنين, 15 آذار/مارس 2021