Sun20201129


تنعاك روح

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
1041
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع تنعاك روح بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
تنعاك روح - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-11-01 09:41:17
عدد الاستماعات
255
المدة
00:42:46
عدد التحميلات
1041
نص هذا المقطع

قصيدة : تـنـعـاك الـروح

الشاعر : الأديب الحاج جابر الكاظمي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

تـنـعـاك الـروح.. و اتنوح .... عبدالله عبدالله
و  اشـلـون  اتروح.. مذبوح .... عبدالله عبدالله
ضـامـي و ذبـحـوك .... ما رحموك من صابوك
******
انـتـهـت  يا وليدي هالليله رواية همتي و صبري
و  بـدت ثـانـي روايه اليوم رواية دمعتي التجري
انطوت صفحة حياتي اوياك و ظلت ساعه من عمري
بـنـبـلـة  حـرمله  انرسمت نهاية أمرك و أمري
بـالـنـبـلـه  الـيوم..  مفطوم آه يبني آه يبني
كَـلـبـي الـمـهـموم.. مالوم آه يبني آه يبني
بـدمـك رووك .... مـا رحـمـوك من صابوك
******
يـعـبـدالله انـخـتم عمر يكَبل ما ينختم عمرك
و نـشـبـت عودة النشاب يبني بنحري و بنحرك
بـسـهم صابوك كل ظني السهم لو شافك يعذرك
وكـلـت  يـرحم صغر سنك لون جتالك ينظرك
سـدد  و ارمـاك.. يـالـغـالـي يـالـغـالي
ظـل كَـلـبـي اويـاك.. يـالـغـالـي يالغالي
ضـامـي  و حـرموك .... ما رحموك من صابوك
******
خـدك  مـني  أبوك احسين و توجه صوب عدوانه
بـعـد فـتـره رجـع محني ابوك و دخل صيوانه
رجـع  شـايـلـك ظـنـيته شايل ورده ذبلانه
لـنـك إنـتـه يـولـيـدي ذبـيح ابين ذرعانه
جـابـك  مصيوب  .... مخضوب يوليدي يوليدي
ظـل كَـلـبي ايلوب.... ملهوب يوليدي يوليدي
لـلـمـوت  انـطوك .... ما رحموك من صابوك
******
أخـذتـك  مـن أبوك احسين بنحيب يفطر المرمر
و سـنـدتك يبني بين ايدي و بديت بوجهك أتبحر
صـرت  أعـصـر دمع عيني و أصبه بفتحة المنحر
لـعـلـهـا دمـعـة اعيوني تطفي جبدك اليسعر
نـحـرك مـكـطـوع.... مطبوع بعيوني بعيوني
دمـك  و ادمـوع.... يـنـبـوع بعيوني بعيوني
تـنـحـب خـلـوك .... ما رحموك من صابوك
******
سـحـابـه  اعيوني  يالجبدك أرض يبسها ريح الهم
و  لاجـنـت أدري يـالضامي يرووك بنجيع الدم
تـظـن عكبك أطوكَ الماي و أنسه الجره و ما أهتم
لا  و الله يـعـبـدالله أحـس بـالماي طعم السم
كَـلـبـك  عـطـشـان.... بنيران دلالي دلالي
وجـهـك ذبـلان.... بـشـجـان دلالي دلالي
بـالـدم غـسـلـوك .... ما رحموك من صابوك

المرسل: الإثنين, 05 تشرين1/أكتوير 2020