Thu20211021


راسك يا بن الطهر شمس الصباح

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
1484
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع راسك يا بن الطهر شمس الصباح بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
راسك يا بن الطهر شمس الصباح - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-11-01 09:39:04
عدد الاستماعات
1441
المدة
00:17:34
عدد التحميلات
1484
نص هذا المقطع

قصيدة : رأسُكَ  يبنَ الطهرِ شمسُ الصباح

الشاعر : الأديب جابر الكاظمي

 الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

 

رأسُكَ  يبنَ الطهرِ شمسُالصباح      تـشرقُ  من بينِ رؤوسِالرماح
مـنـارٌ فـي الـسـمـائـي      سـلـيـلُ  الأنـبـيـائـي
******
نـاعـي الأسى في الطفِ لما نعا      أرادكَ  الله بــأنتـرفـعـا
لـلرأس  قد  خصا القناموضعا      و  هـكـذا يعلوا لواءُالكفاح
******
لـم تعلوا بل فيكَ العلى قد علا      و هـكـذا الـمـجدُ و إلا فلا
طـوداً عـهـدنـاك يجيرالملا      كيف  يهز  الطودَ عصفُالرياح
******
شـاء إلـه الـكونِ أنيرفعك      فـإختار  في  إفق القناموضعك
يـا  لـيتنا  في الطفِ كنا معك      نذوذ  عن  جسمك رمي القداح
******
لـقـد أحـاطتكَ سهامُالمنون      كـمـا  بإهدابٍ تُحاطُالعيون
يـبـنَ الأُولى جادوا بما يملكون      و صافحوا للموتِ بيضَ الصفاح
******
بـحـراً عـهـدناكَ بموجٍ طما      فـكـيـفَ  يشكو حرَالضما
لـولاكَ  لـن ينزلَ غيثُالسما      كيف  سقاكَ الموتُ حرَالسلاح
******
قـد كنتَ في أُفقِ العُلىكوكبا      كـيفَ  دنت نحوك بيضُالضبا
كـيف  على الأرض تحاطالربا      و  يـغرقُ الأطوادَ فيضُالجراح
******
لـم يلبسوا جسمك ثوب الدماء      بـل ألـبـسوهُ طيلسانَالبهاء
عِـش  هكذا بين بروجِالسماء      لا يـخـلقُ النسرُ لخفضِ الجناح

المرسل: الإثنين, 17 أيار 2021