Thu20210923


قد عدت والایتام

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
84
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع قد عدت والایتام بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
قد عدت والایتام - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-10-31 00:00:00
عدد الاستماعات
358
المدة
00:13:23
عدد التحميلات
84
نص هذا المقطع

قصيدة : قــد عــدت والايــتــام

للشاعر : الأديب الحاج أحمد العبادي

الرادود : الحاج ملا باسم الکربلائی

 

قــد عــدت والايــتــام ... نـروي لـك الالام
بـالـرأس جـئـنـا .. سـل اين كنا .. نروي لك الالام
******
ردت الـمـهـضـومـة زيـنـب ... من اليسر للغاضرية
ردت ويـاهـا الـضـعـيـنـة ... لقبر ابن حامي الحمية
تگلـة  يـاعـبـاس  اخـبـرك ... بـالجره عله الفاطمية
والاثـر بـمـتـونـي شـاهـد ... اختكـ شحملت اذية
نـطـوف فـي الـبـلـدان ... ونـجـمـع الاحـزان
مـذ  عـنـكـ سـرنا .. سل اين كنا .. نروي لك الالام
******
أنـه  زيـنـب أنـه زيـنـب ... أنـة يـاخـوية العقيلة
أمـي  فـاطـمـة الـزچيـة ... والابـو حـامي دخيله
وهـذا ضـعـن الـهـاشـمـيـة ... وانته يالباسل كفيله
انـهـض وردنـه لـوطـنـه ... يـاضـوه گليبي ودليلة
مـن غـربـة الـبـيـداء ... مـن قـسـوة الاعـداء
جـئـنـاك سـلـنـا .. سل اين كنا .. نروي لك الالام
******
مـن هـضـم گلـبـي اعـاتب ... يالوفيت بكل عهودك
تـجـاسـرت  والله الاعـادي ... خويه من طيحة ازنودك
رايتكـ ذيــچ الرهـيــبـة ... وهيبتي وعزي بوجودك
غـابـن بـيـوم الـشـريـعة ... من بگيت انطر لجودك
مــكــانـت الامـال ... فـي تـلـكـم الاهـوال
قـد  غـبـت  عـنـا .. سل اين كنا .. نروي لك الالام
******
مـن طـفـوف الـغـاضـريـة ... خويه للكوفه انسبينه
عـالـهـزل  يـبـن الـصميده ... العاصمة حيدر مشينه
راسـكـ  يـلـوح عـلى رحمه ... وتنظرة اطفال الضعينه
والاشـد  يـنـشـدنـي شامت ... وينه راعي الرايه وينه
فـي مـجـلـس الأرجـاس ... نـسـأل عـن الـعباس
ظـلـمـا شـهـدنـا .. سل اين كنا .. نروي لك الالام
******
مـن  سـهـم عـينكـ ياذخري ... ماوسن مر اعله عيني
عـقـبـك شـراوانـي دهـري ... صـابره واكتم ونيني
إبـغـربـه  واحـزان ونـوايـب ... انـتخي ومحد يجيني
اسـتـر لـوجـهـي بـشمالي ... واشگف السوط بيمني
حـاطـت بـنـا الاكـدار ... والـخـوف والاخـطار
والـيـوم عـدنـا .. سـل ايـن كنا .. نروي لك الالام

المرسل: الخميس, 06 أيار 2021