Mon20201130


عائلة وأيتام من الشام ردينا

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
1741
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع عائلة وأيتام من الشام ردينا بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
عائلة وأيتام من الشام ردينا - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-10-30 09:28:03
عدد الاستماعات
1445
المدة
00:19:40
عدد التحميلات
1741
نص هذا المقطع

قصيدة : عــايــلــة  وأيــتــام

للشاعر : الأديب الحاج جابر الكاظمي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

عــايــلــة  وأيــتــام ** مــن الــشـام ** رديـنـا
خــل نــعــد هـمـوم ** يـا مـظـلـوم ** خـلـيـنـا
تــشــرح  لــك دمــوع الــعـيـن كـل مـآسـيـنـا
******
بـمـهـج تـنـثر جمر وقلوب حزنانة ** رجعنه من اليسر والروس ويانه
إلـك  يا حسين نشرح هضم دنيانه ** الدهر تدري الدهر يا صوب ودانه
مـشـانـه بـيـسـر وبـحيرة خلانه ** ما بين إبن هندي وإبن مرجانة
سـال دمـع العين والعبرات نجريها ** جينه كل ما صار من أخبار نرويها
يــمــك يـا بـو الـيـمـة الـيـوم بـالـحـزن جـيـنـه
******
جسد  عفناك دامي وعلى الثرى مقطع ** رجعنا لقينا ذاك الجسد بالمضجع
أكـشـف داري قـبرك يا شهم واسمع ** نروي لك أخبار اليسر بالمدمع
عـفـنـاكـم جـثـث كل واحد بمصرع ** جتالك أمرنا لليسر نطلع
سارحادي النور والأجساد عافوها ** روسكم يا حسين فوق رماح شالوها
وإنــحــز وريــدك بــالــســيـف وصـار حـاديـنـا
******
عـقب  فرسان  غالب وعقب عزتنا ** وعقب هيبة خدرنه وذيج حشمتنا
لـن خـيـل ومـحـاشد زيم حاطتنا ** بعد سلب الخدر هالقوم يتمتنا
غـدت  تـلوق  السبي تون على ونتنا ** وحتى الخيل تتباكى على حالتنا
وينكم  ناديت  يا من جيت بحماكم ** رغم كل ما صار لا تظنون ننساكم
مــا نــعــتــقــد يــا الأكـرام أنـتـوا نـاسـيـنـه
******
قـصـص  بالكوفة  كانت وحملناها ** ومصايب ما تمر على البال شفناها
الـكـوفـة لـمـن طـلـعنا وتركناها ** للشام بهضم رحنا وقصدناها
الـشـام  وافـتـنـا بـرزايـاهـا ** مـن سـاعة اليطبنا ودخلناها
استقبلتنا الناس بالأفراح مصحوبة ** لن تشوف الروس فوق رماح منصوبة
واحــنــه عــلــى جــمــرات الآه الـهـا طـبـيـنـه
******
الـشام شعملت بوالدنا حامي الجار ** مثل ما صار على الوالد علينا صار
راسـك  على الرمح يا ضنوة المختار ** مثل حمل المصاحف حملته الأشرار
بـثـغـرة  عصا يزيد شخلفت آثار ** انشد راسك ويروي لك الأخبار
عقب  ذاك الضيم جينه اليوم يم قبرك ** بمنهل العبرات يجري هموم ويخبرك
بــدار الــغــرب يــا مــظــلــوم لا تـخـلـيـنـا
******
يـم قـبـرك وصلنا واليتامة تنوب ** نشوف بكل طفل لوعة نبي يعقوب
جـم  طـفـلة تناديك بدمع مسجوب ** ما عنده يا بو اليمة صبر ايوب
نـتحمل مرارات ومحن جم دوب ** وعلى حمل الصبر ما ظلت النه قلوب
نـندفن  يا ريت كنه وياك وبلحدك ** هالعمر لا طال يا مظلوم من بعدك
مــن  هــو الــذي يــردنــا ردود لأرض الــمـديـنـة

المرسل: الثلاثاء, 06 تشرين1/أكتوير 2020