Wed20190522


يامهدينا

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
1303
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع يامهدينا بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
يامهدينا - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-10-29 09:11:07
عدد الاستماعات
950
المدة
00:13:27
عدد التحميلات
1303
نص هذا المقطع

يامهدينا

يا مهديــــــــنا أدركـــــــنا بالله لا تتــــــــــركــــــــنا

قم واهتف الثــــــــار الثار يا مهديــــــــنا أدركـــــنا

* * *

يالمهدي طالت غيبــــــتك واحنه بأمـــل ظلــــــــينه

ملينه من كثر الصــــــــبر يبن الحـــــــسن ملــــينه

بالهظم والهم والحــــــزن والمحــــــن لتخليــــــــنه

نصرخ بصوت الفاجــــعة بدرك الغـــــــايب وينــــه

يا عالماً ما فيــــــــــــــــنا نار الغضى تكويـــــــــــنا

من يطفي النار الــــــــنار يا مهديــــــــنا أدركـــــنا

* * *

دنيانه صارت مظلـــــــمه وننتظر طلعـــــــــة بدرك

يا وارث آدم بالعـــــــــــلم كنز العلوم ابصــــــــدرك

أيوب مثلك ماصـــــــــــبر والصبر مل مـــن صبرك

يا عصة موسى وحكمــته يا شبه نوح ابعـــــــمرك

يا وارث الزهـــــــــــــراء بالحـــــــــــــزن والأرزاء

يبن الهداة الأطـــــــــــهار يا مهديــــــــنا أدركـــــنا

* * *

يا محنه ننسه ويا هــــظم ننسه مصاب الزهـــــــره

لوننسه وجه المرتــــضى امخضب ابدم الطـــــــبره

والحسن بالسم انغـــــــدر وبگلبه تسعر جــــــــمره

لو ننسه وقعة كربــــــــله اشحل وجره اعله العتره

خير الورى والهـــــــــفي قد قوِّضــــوا بالطــــــــفِّ

ندعو بدمعٍ مــــــــــــدرار يا مهديــــــــنا أدركــــــنا

* * *

يالمهدي هاذي كربـــــــله جدك اخـــــذ اخــــــــباره

حاير وگف بين العــــــدى ينظر جثـــــــــث أنصاره

قدم الاكبر ضنــــــــــــوته وبالچبد تسعـــــــــر ناره

من طاح الأكبر عــالارض طـــــاح وتهـــــــدم داره

نفـــــــس ابت اذعــــــــانا حــــــــتى قضى عطشانا

الــــــــحزن أفنى الأعمـار يا مهديــــــــنا أدركـــــنا

* * *

هيهات يبن العسكـــــــري انبـــــــطل النحب والونه

وجسام ليله زفـــــــــــــته ابدم الوريد اتحــــــــــــنه

عريس وسيوف الحـــرب عالمعـــــــركه زفــــــــنّه

وذروا جسمه اعله الثــره ابدال العــــــرس والحنه

لمّا قضى منحـــــــــــــورا للكون أضحـــــــــى نورا

يا خاتـماً للأنـــــــــــــــوار يا مهديــــــــنا أدركـــــنا

* * *

يالمهدي صورة نايـــــــبه ابدمع الجفن موصوفـــه

ارويلك اخبار المــــــــحن من دمعتي المذروفـــــــه

من وگع عمك عالنــــــهر يالمهدي ريت تشوفــــــه

بالسهم عينه امصــــــوبه وگطعوا الگوم چفوفــــه

قد فارق الأنفاســــــــــــــا فالندعــــو واعــــــــباسا

قد غاب بدر الأسحــــــــار يا مهديــــــــنا أدركـــــنا

* * *

يالمهدي أصعب كل وضع اتفت الصخـــــر آلامـــــه

من برز جدك للحــــــــرب عاف الحرم وايتامـــــــه

ساعه ورجع بس المـــهر يصهل لصوب اخــــيامه

ينادي الظليمه والســــرج خالي ويجـــر الجامــــــه

* * *

المرسل: الأحد, 07 تشرين1/أكتوير 2012
 
يامهدينا : باسم الكربلائي