Sat20181020


الحسين الحسين منقذ العالمين

الشيخ حسين الأكرف

عدد التحميلات
1091
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع الحسين الحسين منقذ العالمين بصوت الشيخ حسين الأكرف في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
الحسين الحسين منقذ العالمين - الشيخ حسين الأكرف
تاريخ الاضافة
2011-06-09 10:35:23
عدد الاستماعات
347
المدة
00:17:35
عدد التحميلات
1091
نص هذا المقطع

الحسين الحسين ... منقذ العالمين

ليلة 10محرم 1424 هـ- مسجد الإمام الحسين عليه السلام - الكويت
للشاعر : عبدالله القرمزي
الرادود : الشيخ حسين الأكرف

 

الـحـسـيـن الـحـسـيـن             مـنـقـذ الـعـالـمـيـن

 

وغداً يبدو لنا سداً منيعا

هذه آراؤنا فيه جميعا

 

أنقش حروفك في قلبي ... وأرحل بطيفك لربي

مو عجب بيك أنا مسبي ... ومن ظماك اتروى حبي

خارطه دمك لدربي ... ومدرسة وأعظم مربي

فدوه لك صوتي ويا نـحبي ... ومدمعي ودمي يلبي

 

ما نهضنا .. إلا بـوقـوع الجـسد فوق الوطـيه

ما شـربنا .. إلا من ظامي الحشا قطره هنيه

 

وما تفي حقك عزيه ..  كل صباح وكل مسيه

هذي الأوصال القطيعه .. ترتقي بأمه وضيعه

وحدتك يوم الفجيعه .. وحّدَت سنه ويا شيعه

وضربة الهامه الفظيعه .. أسست أسمى شريعه

ومن دما النحر النجيعه .. فكرك ترعرع ربيعه

 

طـيـب قــلــبـك .. ما يفطره حرمله بسهم المنيه

ورحب صدرك .. ما تكسره بالحوافر الأعوجيه

 

وطعنة الرمح الدميه .. جهزت تابوت أميه

 

نعبر عصور .. لك يا معفور .. ونعتفر يا بوسكنه يمك

نلطم صدور .. آه يا منحور .. والدمع نمزجنه بدمك

 

ولشاطي العلقمي نبعث تحيه .. لكافل .. يتاماك

لعباس البطل حامي الحميه .. وخيرة .. نشاماك

 

جفوفه في الزمن للحشر تنزف

ولواءه بالنصر مازال يرفرف

 

ندنوا جنبه .. نبغي شربه .. من وفاءه في يومه الدامي

الماي بيده .. رده وصاح .. ما أشربك وأخويه ظامي

 

بتسقي قربته فينا الإراده..الضعيفه .. الظميه

تحقق للموالين السعاده.. ونصر للـ .. ـقضيه

 

قمر في ليل يهدي الأمه نوره

بأخوه حسين شمس أفقه المنيره

 

واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه

واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه

 

عطايا الدما ألهمتنا .. في مواقف .. جليله

تحدي الظلم علمتنا .. وسيوفه الـ.. ـذليله

معاني الحسين ألّفتنا .. قصيده .. أصيله

لتولد نصر في أرضنا .. بقتيل و.. قتيله

 

دم المنحر يخط ملاحم .. في صفحة زمن مابه راحم

يعلمنا ما نخشى ظالم ..  يعلمنا ما نخشى ظالم

 

واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه

واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه

 

بصبر زينب .. وبدم المظلوم .. كربلا اكتملت وصارت ثوره جباره

بقياده تدير .. ثوره لكنها .. بالأمومه والأبوه شمس نواره

 

سمعت الحورا لحظه بكربلا تنوح .. قويه والقلب يا حيف مجروح

شمايلها علي ريحانه تفوح .. إلى الشرعه بنت بالعفه صروح

 

ولو تفتح قلبها الدامي .. كتاب صفحاته السمم والرأفه والرحمه

ولو تقرأ بالطف جروحه .. لسان حاله يصرع الأقواد من همه

 

ويا جدي قوم شوف حسين مذبوح .. على الشاطي يعالج طلعة الروح

وراسه بلا وساده ويلي مطروح .. وسادة ليش وراسه برمح يلوح

 

واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه

واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه

 

وأنصاره حوله بالترايب مثل الورود .. وعباس يا ويلي على النهر مرمي بلا زنود

سهمين في عينه واحد وواحد على الجود .. وراسه ياجدي منفضخ من ضربة عمود

 

وعبدالله يا خير الورى زينة الرضعان .. والجاسم وأكبر علي شمعة الشبان

لو عددت يا جدي ما أحصي هالأحزان .. وأعظم عليّه مصيبة المذبوح عطشان

 

يا المدلل .. آه يا وليدي .. القضا والبين فرق بيني وبينك

يا بعد أهلي .. رحت من ايدي .. ما تسوى الدنيا شي عندي عقب عينك

 

أويلي من دنت ساعة الوداع .. مشابك طول لمن هووا بالقاع

ولاع ابنه لظيه والأبو لاع .. يشم ريحة وليده زين الأطباع

 

واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه

واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه

 

ذرف دمعه .. وجرّي وناته .. قلّه بوداعة الباري وذمته يابه

وعلى وليده .. طاح أبو اليمه .. دمعته مثل النهر بخدوده سجابه

 

يشم حسين خد إبنه ويحبه .. ودمعه مثل دمع إبنه يصبه

ونار اللي بقلب إبنه بقلبه .. ودرب الموت درب إبنه ودربه

 

يا يابه وصل للخوادر أجمل ورود .. عند الحرم وعندي يا بوسكنه أنا موت

جني بقلب ليلى من الحسرات مفتوت .. بعدي وبعدك مرتجاهم يا الولي وين

 

شال الولد دامي على صدره وللخيم عاد .. دمعه يهل ويصيح فتني فقد الأولاد

قومي يا ليلى للولد عدليله وساد .. وبدهشه فرت تلطم الهامه بالإيدين

 

واحسيناه .. واحسيناه .. واحسينا .. واحسيناه

واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه .. واحسيناه

 

المرسل: الأربعاء, 19 آب/أغسطس 2015
 
الحسين الحسين منقذ العالمين : الشيخ حسين الأكرف