Thu20201029


اندبوا الموعود

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
1441
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع اندبوا الموعود بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
اندبوا الموعود - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-10-29 09:05:01
عدد الاستماعات
257
المدة
00:08:05
عدد التحميلات
1441
نص هذا المقطع

قصيدة : إندبوا  الموعودَ  من قلبٍ فجيع

للشاعر : هيثم سعّودي الكربلائي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

إندبوا  الموعودَ  من قلبٍ فجيع     إن سـامـراءَ صارت كالبقيع
******
إنـذبوا من غابَ عنا وإختفى     و إخبروه ما جنت أيديالجفى
طـال  ليلُ  الجوريبنالمصطفى     لـم نعد يا فخرُ صبراًنستطيع
******
كم نلوكٌ الجرح صبراً و الأسى     يـعـترينا  كل صبحٍ ومساء
منذ  أن جاروا علىخيرالنساء     و إلـى اليوم نرى جرماًشنيع
******
لـم يـزل يشتاقُ أحفادُيزيد     أن  يروا  من صورِ الذبحِ المزيد
فـأباحوا الذبح فينا منجديد     ويـلهم  لم يرحموا حتى الرضيع
******
كيف  لا  نبكي على هذا المآل     صـارَ ذبح الشيعةِ اليومَ حلال
مزقوا  الإسلام  أربابُ الضلال     و بـهـذا الدين تشري و تبيع
******
إنـهُ  فـعلُ الفتاوىالفاضحه     تـذبـح الـمرءَ و تجزي ذابحه
فـعـلى  الإسلامِ إتلوا الفاتحه     إن  يـكن يُفتي بهِ وغدٌوضيع
******
إن تـكـن هذي فعالُالعربي     كـيـفَ لا يهزءُ فيناالأجنبي
كـيف  لا يصتصغرُ قدرَالنبي     و يـهـينُ سمعةَ الهاديالشفيع
******
فـالـمأسي فوق قتلانا تفوت     و دعـاةُ الدين تختارُالسكوت
إن مـن يسكتُ أولى انيموت     حيث  إن الحق بالصمتيضيع
******
صـمـتـنا  أججَ حقدَالمعتدِ     الـيوم  سامراء و لكن في الغدِ
سـيـهـدُ  القبر طاهاالأمجدِ     و  يـزيـلُ معلم الدينِالرفيع

المرسل: الثلاثاء, 22 أيلول/سبتمبر 2020