Tue20210302


اليعرف مصابي يا شيعتي

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
1743
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع اليعرف مصابي يا شيعتي بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
اليعرف مصابي يا شيعتي - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-10-22 08:51:44
عدد الاستماعات
2407
المدة
00:15:07
عدد التحميلات
1743
نص هذا المقطع
الشاعر : السيد سعيد الصافي الرميثي

الرادود : الحاج ملا باسم و جليل الکربلائي 

الـيـعرف  مصابي  يا شيعتي... ياخذ جوابي من دمعتي
دم       و       دمــــع      هــلــيــت
عـلـي الـسـجاد أبو الباقر ... أنا يا شيعتي مظلوم
******
و انـا فـوگ الـمرض لني ... تگطع جبدي المسموم
و مـا ظل بالخلگ مثلي ... حمل ضيم و صبر و اهموم
و لا دمـعـي نشف ساعة ... من طف كربله و لليوم
و  يـا جرح البعد يلتام ... و حيلي من المرض مهدوم
شحجي و شگولن عن محنتي ... لوعة مصابي لو حسرتي
دم       و       دمــــع      هــلــيــت
******
اشـمـا  اريـد الگلب ينسه ... حنين القلب ما يقدر
و الـضـيـم الـسـده اعلية ... شنسه منه شتذكر
و كـل لـحـظـة اليمر قلبي ... يقوم من الألم يشغر
عـفـانـي اشـلون اليَّ اعيون ... شافت ذبحة الأكبر
شـبـيـه المصطفى الهادي ... و مثل هيبة علي حيدر
قـمـت بـجـفـوفـي يا شيعة ... ألم بجسمه الموذر
و لـمـن حـطـنته يا لهفتي ... حيلي تهدم من ونتي
دم       و       دمــــع      هــلــيــت
******
صـخـر  مـا يـقـدر يحمله ... ضيم الذي اتحملته
و مـا ظـن شـافته كل عين ... مصاب بعيني الشفته
نـهـار  الـعـاشـر بعاشور ... يوافيني الأجل ردته
ابـطـيـحـة عـمي العباس ... صبر العندي ودعته
لـون  حـيـلي يساعدني ... شطت للعلقمي اقصدته
و مـجـان اجفوفه اقبلها ... و من عينه السهم زحته
لا أقـدر أنـزل من ناقتي ... بيدي السلاسل و برقبتي
دم       و       دمــــع      هــلــيــت
******
جـثـيرة اجروح البگلبي ... شضَمد لا جرح و اثنين
حـيـن  الـشـفـته متحير ... بالحومة ابوية احسين
أقـوم  و مـا يـعـيـنني ... يا شيعة جلت الرجلين
و اشـوف بـسـم الـمثلث ... صارت جبدته نصين
و مـن رد الـمـهر خالي ... بعد ننطي الوجه لا وين
و  اشـلـون أدافع عن عمتي ... مابية اقومن من علتي
دم       و       دمــــع      هــلــيــت
******
لـون  جـرح الگلب ينراف ... جرح اعيوني شيروفه
و فـوق الرمح راس احسين ... امخضب بالدمه اتشوفه
و زيـنـب بـت عـلي الكرار ... فوق الهزل مجتوفه
و الأصـعـب بـعد و اكلف ... حين الطبت الكوفة
و ا لـدار الـوصـي اتصد له ... دار التشهد اضيوفه
صـحـت و نخيته من حرقتي ... ادركني بوية و بحالتي
دم       و       دمــــع      هــلــيــت
******
تـشـفـه اجروح البگلبي ... لو تشفه و صدق تلتام
يـظـل منها جرح ينزف ... و هذا الجرح جرح الشام
و  يـظل  كل و كِت يلجمني ... يهيّج الدمع و الآلام
شـفـت اعـيـال مـجتوفه ... أسيرة بولية الظلام
و مـن ضـرب السياط اتلوع ... أسمعها حرم و ايتام
عـقـب الـخـدر و الـهيبة ... يا وسفة بخرابة اتنام
جـنـي  انوحن و بعلتي ... ظليت أنادي و ين اخوتي
دم       و       دمــــع      هــلــيــت

المرسل: الثلاثاء, 23 شباط/فبراير 2021