Tue20210921


هجمت العسكر وخيمنه تسعر

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
1147
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع هجمت العسكر وخيمنه تسعر بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
هجمت العسكر وخيمنه تسعر - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-10-19 09:17:27
عدد الاستماعات
194
المدة
00:19:33
عدد التحميلات
1147
نص هذا المقطع

قصیدة : هـجـمـت الـعـسـكـر
الشاعر : الأديب الحاج جابر الكاظمي

الرادود : الحاج ملا جلیل الكربلائي

هـجـمـت الـعـسـكـر ... و خـيـمتنه تسعر ... بويه يا حيدر
******
ويـنـك  يا من وصيت اخوتي ابعزتي ... كلها انتهت لا عزتي و لا إخوتي
هـود الـلـيـل و يمي وقفت عيلتي ... و هذا سواد الليل ينقل صرختي
صـرخـه و يـتـرجمها مصابي و دمعتي ... ريتك عدل و اتشوف حالتي
مـا أظـن تـقـدر ... اتـشـاهـد الـمـنـظـر ... بويه يا حيدر
******
يـا بـويـه مـر انهار بينه ابكربله ... ريتك عدل و اتشوفه يا عقد الوله
ويـه زلـمـنـه انقطعت إحبال الصله ... و ظلت يحامي الجار بس العايله
كـل سـا طفل ركضت الخيل اتجفله ... يجفل و أروح ابلهفه و أتوجه إله
و أنـظـر الـخـدر ... تـاهـت ابـهـا الـبـر ... بـويه يا حيدر
******
خيل و رجال و ضمه و نيران و ألم ... و إقبالي يا حيدر اجسوم أهل الشيم
كل أهلي صرعه و منها ما واحد سلم ... أنظر الخيل اتدوس أطفال و حرم
أنـظـر الـنـار الـتهبت ابكل الخيم ... أنظر خدرنه و يه الخيام انضرم
خـدري تـوجـر ... و حـالـي تـغـيـر ... بـويـه يـا حـيدر
******
هـالـصدمه  ما  جانت تمر اعله الفكر ... من بعد عباس الأمر بيد الشمر
لا  ذيـج  عـزتـنه و زلمنه و الخدر ... و لا هاي ذلتنه و خيمنه التستعر
مـحـتـاره أحـرس أم لإبـنها تنتظر ... لو ألزم الطفله التهيم و تنذعر
يـا  مـوقـف  أكـثـر ... عـالـقـلـب أثـر ... بـويه يا حيدر
******
عـن حـالة الأطفال أشرح لك بعد ... هجمت اخيول اعليها ما إلها عدد
و  طـفل اليشوف اللهب بثيابه صعد ... يركض و نار الخيم تلذع بالجسد
و الـمـا تـلوحه النار بالخيل انمرد ... وشجم طفل هاليوم من عدنه انفقد
فـكـري تـحـيـر ... دمـعـي تـفـجـر ... بـويـه يـا حيدر
******
عـفـت  الخيم و النار بيها مسعره ... اتوجهت للمعركه ابروحي الصابره
شفت  لجسوم اعله الأرض متوذره ... شفت أبو اليمه السيف قاطع منحره
و  جسام شفته اعله الترب دمه جره ... و يمه علي الأكبر صريع اعله الثره
و مـن شـفـت الأكـبـر ... قـلـبـي تـفـطر ... بويه يا حيدر
******
ظـليت  أقومن و أعثر ابهالفاجعه ... و عفت الجثث فوق الأرض متصرعه
اتـوجـهت  بمصيبتي الصوب المشرعه ... شاهدت جفين الكفلني امقطعه
و  شـفـت  الـعلم يم جثته المتوزعه ... لو بيدي يم عباس أظل ابمصرعه
شـبـلـك تـوذر ... و جـسـمـه اتـعـفـر ... بـويه يا حيدر

المرسل: السبت, 08 أيار 2021