Wed20220810


قصدت لخوها حسين

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
1392
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع قصدت لخوها حسين بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
قصدت لخوها حسين - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-10-19 09:17:26
عدد الاستماعات
333
المدة
00:20:10
عدد التحميلات
1392
نص هذا المقطع

قصيدة : كـصدت  لخوها احسين

للشاعر : السيد سعيد الصافي الرميثي

الرادود : الحاج ملا جلیل الكربلائی

كـصدت  لخوها احسين .... صاحت ينور العين
بـيـن  اعـيـال نـيـتـكـم اتـوعـودني
وبـهـالـحـال  نـيـتـكـم اتـودعـوني

******
زيـنـب آنـه يـالـولـيان من الزغر مهمومه
مـن والـدي و مـن أمـي بغدر الدهر محرومه
كـبـرت و كـلـت خواني أهل الفخر معلومه
سـدوا خـلـتـي و آنـه بجال اخوتي محشومه
و  انـي بـعزة اخواني .... همي يزول و أحزاني
لـو  ودعـت  ولياني .... أظل وحدي مهضومه
مـن  صاحوا للوادع .... حسبت خذري ضاع
دمـعـي  سـال كـالـجـمـر مـن اعيوني
******
طـول الـدهـر ظـنـيته ملتم هالشمل ايدوم
و  يـوم الكربله طبيت بشوف العين شفت القوم
خـيـل  و زلـم مـلـتمه أبدن ما لفاني النوم
هـذا  الـيـوم ويـاهـم مـن العمر آخر يوم
يا  روحي انكطع ظني .... و طحت بحسرتي ووني
و باجر لو مشوا عني .... غريبه و القلب مهضوم
هـذا الـزمـن غـدار .... خـلاني بين أشرار
مـو بـالـبـال لـن اخـوتـي ايـعـوفوني
******
تـمـشـي و تـعثر بهمها زينب لفت يم احسين
و  مـثـل الـمـطر دمعتها كامت تحفر الخدين
هـاي الـقـوم يـبن أمي اعلينه دارت الصوبين
يـبـن  الـزهره و شعدها تطلبنه بطلب و بدين
شـنـهـي  اللي يريدونه .... جنهم ما يعرفونه
و نـيـتـهـم يغذرونه .... و جا ننطي لا وين
بـالـعـز إجيت اوياك .... توليني خويه اعداك
نـاس أنـذال مـا صـدق ايـرحـمـونـي
******
يـا  زيـنـب يـكل الها صبري يختي عاليسدي
كـفـيـلـه انـتـي بعيالي يم الخدر من بعدي
اشـرايـج لـو تـشوفيني ما بين العده الوحدي
يـخـتـي  و سـهـم المثلث لمن يعتني الجبدي
صـاحـت  لا تعذبني .... و سهم الهجر صوبني
و هـذا الـخبر شيبني .... غيرك يالولي اشعندي
لـو  كبلك خويه اتمنيت .... خويه أنذبح ياريت
و الأطـفـال لـو عـنـك يـنـشـدونـي
******
كـصـدت يـم كمر هاشم إخته اتريد تحجي له
مـنـهـو  الـكـافل اظعوني خويه بعد هالليله
لـمـن  يـهـجم العسكر اعلينه ابناره و بخيله
و  مـنـهو اليحفظ الأطفال منهو اليحرس العيله
نـار الـحـزن و الآمي .... نار التشب بخيامي
يـا  خويه و قلبي الدامي .... بعدك ينهدم حيلي
خـبـرنـي يـا عباس .... يا صاحب النوماس
و  الآمــال خـابـت و كـل اظـنـونـي
******
يـا عـبـاس اجـيت اوياك آنه بهيبتي و قدري
بـوجـودك  يـراعي الزود سالم يالأخو خذري
يـا  بـالـفضل لو يخفي ضيك جا شلي بعمري
بـعـدك  بـالهضم  أبكه و أقضي بالحزن دهري
خـيـيـك لـو سبونه .... نور اعيوني يطفونه
تـدي الـلـي ايسلبونه .... و انته بعزتي تدري
و لـنـي بحكم الظلام .... و أمشي بيسر للشام
و الـجـتـال هـو الـيـبـاري اظـعـوني

المرسل: الأربعاء, 21 تشرين1/أكتوير 2020