Thu20210304


عندكم خبر يالأطهار

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
1265
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع عندكم خبر يالأطهار بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
عندكم خبر يالأطهار - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-10-18 10:28:01
عدد الاستماعات
158
المدة
00:16:31
عدد التحميلات
1265
نص هذا المقطع

قصيدة : عدكم   خبر   يالأطهار

للشاعر : الأديب الحاج جابر الكاظمي

الرادود : الحاج ملا جلیل الکربلائي

عدكم   خبر   يالأطهار...مسلم   غريب  و  محتار
حاير        وحده       ...و       محد       عنده
******
ابدمعة   العين   المسهره   أكتب  إحروف  النوايب
و   بجرح  دلالي  أرسم  صوره  من  أفق  المصايب
للمدينه   أرد   أوجه   صرخه   و  بدمعي  أعاتب
مسلم    إبديرة    الغربه    ما    سمعتوه   يالغوالب
ما    يدري   يتوجه   وين...يلتفت   إيسار   إيمين
خانوا       عهده       ...و       محد       عنده
******
من  وصل  للكوفه  مسلم و طلعت الكوفه بأهلها
صاحوا   إنبايع   يمسلم   و   إنت   للوادم   أملها
إنصابت   الأمه   و   نريدك   تشفي  للأمه  عللها
هو   راد   إلها   الكرامه   و  هي  مشغوله  ابجهلها
شنهو الصار اهناك اهناك...ناس التقول إحنه إوياك
صاروا       ضده       ...و       محد       عنده
******
وادم   القالوا   نبايع   ليش   ما   حفظوا  عهدهم
شّنو   الفتنه   و  عرفنه  إشجان  بالفتنه  قصدهم
هذا  تاريخ  و  يسجل  صفحه  من  ذلة حسدهم
قالوا   المسلم   نبايع   تالي  كشفوا  كل  حقدهم
مسلم  إيشاهد  هالناس...لا  معرفه و لا إحساس
خلفوا       عهده       ...و       محد       عنده
******
الكوفه  ندري  من  تعاهد  ما  نصدق كل حجيها
إندفعت   إبدافع   جهاله   الكوفه  تغدر  باليجيها
و   هذي   مو   أول   خيانه  يشهد  العالم  عليها
إتعمدت   مسلم   تخونه   و   الغدر  مغروس  بيها
وين   العهد  و  المعهود...و  يشهد  عليها  المعبود
ذلوا        بعده        ...و        محد       عنده
******
الكوفه  نرفض  كل عملها و إحنه نستنكر وضعها
عافت  الحق  و  العدالة  و  راحت  إتدور  طمعها
و   ننشد  إنريد  الحقيقه  إنشوف  يا  دافع  دفعها
مسلم   الها   الناس   رايد   تلتزم   منهج   شرعها
اليا  سبب  حاير خلوه...و ليش العهد ما حفظوه
صار       إبشده       ...و       محد       عنده
******
إيحسب  ابحال  أبو  اليمه  و  يم أبو السجاد فكره
و  يدري  بحسين  و  بنينه  لو  لفه  الكوفه  تغدره
ودام   التغدر   بمسلم   إشلون   إبن  عمه  تنصره
صّبوا  إعليه  المصايب  صابر  و  صبره  إعله جمره
هذا   الغريب   المهموم   ...يصرخ   إبقلبه  المالوم
إتفطر       جبده       ...و       محد       عنده

المرسل: الخميس, 05 تشرين2/نوفمبر 2020