Fri20220527


هاك إخذ هاي الأخبار

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
1458
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع هاك إخذ هاي الأخبار بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
هاك إخذ هاي الأخبار - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-10-18 09:00:14
عدد الاستماعات
539
المدة
00:17:41
عدد التحميلات
1458
نص هذا المقطع

الشاعر : المرحوم محمد قاسم الجراخ

 

هــاك إخـذ هـايالأخـبـار      عـن فـاطـمـه و مـحـنـتـها
بـضـعـة الـهـادي الـمـختار      و اتـصـورامـصـيـبـتـهـا
******
بـضـعة  الهادي  يا رسولالإسلام      مـا شـاهـدت غير المحن والآلام
آلام  كـثـره و حـاربـتهاالأيام      أمـتـك زلت عن نصوصالأحكام
قـوم      الأعـادي     الأشـرار      مــا  حـافـظـتذمـتـهـا
******
بـسـما غفت عيناك يا فخرالكون      بـعدك  ابدارك  سيدي و مامدفون
نـصـبت  سقيفتها  ابرياسةفرعون      حاقده اعله الدين و صدرها مشحون
حــاربــوا حـمـاي الـجـار      و اتــبــدلـت سـيـرتـهـا
******
و  افـلان أسـس لـلـظلمبنيانه      الـيـوم الـحـشر ما تنطفي نيرانه
و حـارب الإسلام و سحقوجدانه      و  لـلـيـوم  ظل هذا الخطر يبرانه
نـار الـسـقـيـفـهتـذكـار      مـا تـنـطـفـي جـمـرتـهـا
******
مـن عـقب عينك فاطمهالمعصومه      ظـلـت  تـون و تنحبالمهضومه
يـا الـهادي ظلت بضعتكمظلومه      مـن الـعـوالـي و الفدكمحرومه
مــزق ســنـدهـا الـغـدار      حـيـن  الـنـكـربـيـعـتها
******
خـانوا  الذمه و خالفوا حكمالدين      شـقـوا  وصيتها  الأعادي الطاغين
و  أم  الحسن تذرف دموع امنالعين      و  اتـنادي  يا الوالي رحت عني وين
تـذرف بـقـت لـيـل انـهـار      مـن  الـجـفـندمـعـتـهـا
******
يـوم  الـوديـعه ما يصير ولاصار      ما  تنسي  هجمت الطاغي اعلهالدار
ولا  يـنسي  كسر الضلع والمسمار      جـمعوا حطبهم و اسعرت ذيج النار
و  الــنـار شـبـتبـالـدار      و  ابـكـل قـلـب لـوعـتـها
******
الله  و أكـبـر فـاطـمهمرتاحت      فوق  الأرض من طاح محسنطاحت
يـا  فـضه  يا فضه الوديعه صاحت      يـا  فـضـه أيـام الـمنيه لاحت
صـاحـت  الـلـيـثالـكرار      و حـيـدر سـمـعصـيـحتها
******
نـادت  علي الكرار و الدمعهاتسيل      يـا  حـيدر آني اللي خدمنيجبريل
مـكسور  ضلعي و انهدم منيالحيل      يـا حـيدر أرد أوصيك ادفنيابليل
تـعـلـم  ابـهـضـمتي الما صار      تـبـجـي و تـهـل عـبـرتـها
******
يـا  بـا الحسن يا اللي تشاهدحالي      ودعـتـك الله وودعـتأطـفالي
عـنـدك يـبـن عـم النبي يالغالي      آمـالـي  جـانـوا بـالحياةآمالي
عــنــك  أعــوفالأنـوار      و ابــذمــتــكذمـتـهـا
******
و سـادت شـباب الجنه يومالمحشر      الـحـسـن  قرت ناظري ياحيدر
و حـسـيـن أخـوه البلدمه يتعفر      و  زيـنـب الـلي بالغاضريهتحضر
و  الـخـيـم تـسـعـربـالنار      تــتـيـسـرابـغـربـتـهـا

المرسل: الأحد, 02 كانون2/يناير 2022