Wed20220119


بويه الوالي شاهد حالي

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
1804
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع بويه الوالي شاهد حالي بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
بويه الوالي شاهد حالي - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-10-18 08:53:23
عدد الاستماعات
2930
المدة
00:18:41
عدد التحميلات
1804
نص هذا المقطع

للشاعر : هيثم سعّودي الكربلائي


بـويـه الـوالـي... شاهِد حالي...من بعدك يا داحي الباب
******
مـن رحـت اتـصـلّـي ابـمحرابك يا بويه الدلاّل احتار
حـسـبـه اتـجيبه او حسبه اتردّه و تلوج ابروحي الأفكار
سـاعـه أتـذكّـر شـوغات اُمي من عصروها ابباب الدار
وسـاعـه الـمـحـسن يتراوالي و جن يوميلي اعله البسمار
حـالـي اتـغـيّـر ...قـلبي اتحيّر...خايف يالوالد تنصاب
******
خـايـف قـلـبـي او قلب الفاقد ما يتحمّل كثره امصاب
يـا  بـويـه او مـن طـال اغـيابك رحت اتنطّر يمّ الباب
لـن صـوت ايـمـرّد دلالـي او يـتـردد وي ريح الهاب
يـهـتـف حـيـدر طـاح امخضّب حيدر عن عالمكم غاب
او  شاغت روحي... او دمّ اجروحي...سالت وي دمّ المحراب
******
يـا  بـويـه امـصـابـك مرمرني ورديّت اعله إثيابي السود
وثـوب امّـي الـمـصبوغ ابدمها طلّعته امن اهدومي اردود
راحـت  ويّـاك أحـلـه ايّـامـي او هـيهات الأيّام تعود
بـويـه اخـلافـك راح أتـمـحّـن واتسلّه ابعزّي المفقود
آنه او دهري ...الكاسر ظهري...واصوابه أصعب كل اصواب
******
بـعـدك  يـا بـويـه ايـهـضـمـوني وتجور اعليّه الأيام
و آنـه الـمـاتـرضـه ايضيموني شاهد حالي اشلون انضام
نـعـش  ابـنـك قـدام اعـيـونـي راح ايمر بين الظلاّم
وسـهـام  اعـداك ايـصـيـبوني من يرمون النعش اسهام
مـن هَـمّ الـهمّ ...بسهام وسمّ...و اتحمّل جور الأصحاب
******
بـويـه  او يـوم الـصابوا راسك ضمّوا جرحك عني الناس
تـدري  ابـزيـنـب مـا تـتحمل تدريها اُم قلب الحساس
لاجـن  ما تدري ابيوم الطف جم راس راس اتشاهد جم راس
راس احـسـيـن ايـلـوح ابـرمـحه ويصدّ الراس العباس
راس الـضـامـي... ايـمر قدامي...واعيونه اتصد للأطناب
******
هـذا  الـراح  اتـشـوفـه اعيوني واخلافك شيصبر الروح
أتـيـتـم  وانـذل واتـغـرّب واتـسـلّه ابدمعات النوح
واجـروح الـصـابـت دلالـي تـتـراكم فوقاها اجروح
رحـت  امـن ايـدي آ يـلـوالي ريت الروح اوياك اتروح
شـلّـي ابـعـمري... او بعدك تدري...أتيسّر بيد الأجناب

المرسل: السبت, 01 كانون2/يناير 2022
ابو جعفر 2012-08-10 08:33:29
بويه الوالي يابو الحسن احضرنا و أدركنا الله يوفق مله ع هذه القصيده