Thu20201203


مظلوم والغربه صعبه

جليل الكربلائي

عدد التحميلات
1350
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع مظلوم والغربه صعبه بصوت جليل الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
مظلوم والغربه صعبه - جليل الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-10-17 09:52:33
عدد الاستماعات
372
المدة
00:15:39
عدد التحميلات
1350
نص هذا المقطع

قصيدة : مـظـلـوم  و الـغـربـه صـعـبـه

للشاعر : الأديب الأستاذ جابر الكاظمي

الرادود : الحاج ملا جلیل الکربلائي

مـظـلـوم  و الـغـربـه صـعـبـه .... مـسـموم و الغربه صعبه
ســجــنـوه  .... غـدروه .... يـحـمـل هـضـم خـلـوه
******
جـمرة الكاظم تستعر وسط الروح .... طول العمر عالجمره تبقه و متروح
عـالـكـاظـم اشما تجري دمعات النوح .... دمعتنه ما تنفع قلبنه المجروح
آلام  ....  نـوح  و  نـوايـب  ....  أيـام  .... نـوح و نـوايـب
ظـلـمـوه  .... و هـضـمـوه .... يـحـمـل هـضـم خـلوه
******
مـوسه بن جعفر حمل لوعة هارون .... موقف مثل موسه الكليم و فرعون
ابـصبر  القلب صامد ابوجه الملعون .... و انقضت أيام الغريب و مسجون
بـالـروح .... لـوعـة الـكـاظـم .... مـتروح .... لوعة الكاظم
لــوعــوه .... و روعــوه .... يـحـمـل هـضـم خـلـوه
******
مـوقـف إبـراهيم الخليل اشما جان .... برد و سلم أصبحت ذيج النيران
و الـكـاظـم ابدلاله نار الأحزان .... و بقلبه جمرات السجن و السجان
و  هـالـنـار .... يـسـعـر لـظاها .... امن الدار .... يسعر لظاها
صــوبــوه .... و ســمـوه .... يـحـمـل هـضـم خـلـوه
******
الكاظم مثل يونس تراواله الموت .... و سجن الرشيد أظلم مثل بطن الحوت
مـن  سجن هارون ارتفع هذا الصوت .... كلمن يضحي للمبادئ ميموت
صـرخـات .... عـنـدك خـبـرهـا .... حالات .... عندك خبرها
آذوه .... تــدروه .... يــحــمــل هــضــم خــلـوه
******
يـعـقـوب غـايـب ولـد واحـد منه .... قضه العمر بالنايحه و الونه
و مـوسـه بن جعفر لو تشوفه ابسجنه .... كل شيعته و اولاده غابوا عنه
مـسـجـون  ....  بـالـسجن وحده .... محزون .... بالسجن وحده
و جـتـفـوه .... و خـانـوه .... يـحـمـل هـضـم خـلـوه
******
ابسجن  العزيز  انشوف يوسف وحده .... مسجون غير الصبر ما ظل عنده
و بـعـد النتايج خلص من هالشده .... و الكاظم ابها السجن ذايب جبده
مـسـفـوح .... دمـع الـمـصـايب .... بالنوح .... دمع المصايب
شــيـعـوه  .... و دفـنـوه .... يـحـمـل هـضـم خـلـوه
******
بـالـسـم توذر جبد ظنوة هاشم .... ابها الفاجعه انفجعت اقلوب الوادم
عـالـجـسر خلوا نعش موسه الكاظم .... ابهذا الوضع خلوه بأمر الظالم

المرسل: الأحد, 01 تشرين2/نوفمبر 2020