Thu20200702


حرت و اعيوني ما ينشف دمعها

باسم الكربلائي

عدد التحميلات
1511
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع حرت و اعيوني ما ينشف دمعها بصوت باسم الكربلائي في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
کن اول من یعلق عن هذا المقطع الصوتی
حرت و اعيوني ما ينشف دمعها - باسم الكربلائي
تاريخ الاضافة
2011-06-07 08:52:50
عدد الاستماعات
179
المدة
00:12:15
عدد التحميلات
1511
نص هذا المقطع

قصیدة : حــــرت وعيـــــوني

الشاعر : الأديب الحاج جابر الكاظمي

الرادود : الحاج ملا باسم الكربلائی

حــــرت وعيـــــوني مــــا ينشـف دمــــعها

صـــــدگ أم الحـــــسن كســــــــروا ظلعها

أريــــد أتــجاوبوني          أريـــد أتـــجاوبوني

*****

وگـــــفت ابّــــــاب ام الحســـــن مــــــحتار

أريــــــد أنــــــشد بعـــــــد مـــا ظلت أفكار

صــــــدگ محـــــــسن وگــع يم عتبة الدار

والـــزهره ابصــــــدرها نبــــــت بــــسـمار

وروحــــي حــــسّت اليوم ابجزعها          العقــــيده بـيا وضع أمسه شرعها

أريــــد أتــجاوبوني          أريــــد أتــجاوبوني

*****

ســــــؤال وعـــــــلى لســـــان الـــكل تردد

بــــــــت مـــــــــن فــــاطمه مو بت محمد؟

ليــــــــش الــــــطاغيه اعلـــــــيها تـــــعمد

وابـــــــرمياته عـــــــــالإسلام ســــــــــــدّد

تصيــــح أشـــلون حيدر ما سمعها          وهـــوّه الضـــــمد للزهره ودرعها

أريــــد أتــجاوبوني          أريــــد أتــجاوبوني

*****

أشــــلون أهــــل الغـــــدر والـــكفر والشر

ظـــــلع أم الحـــــــسن مــــــنهم تكـــــــسّر

مــــــن طــــــاح الطـــــــــفل چـاوين حيدر

مـــــا يـــــــدري أظن بالـــــــنار تــــــسعر

وروحـــي اتـــــناشد ابلوعة فزعها          صـــــدگ هالثـــاني للوادم خدعها

أريــــد أتــجاوبوني          أريــــد أتــجاوبوني

*****

ظلـــــع الطــــــهر حيـــــن الــرجس رضّه

صــــــاحت صـــــــوت وتــــــنادي يــفضّه

محــــــــسن وگــــــع وحــــــــشايه تــلضّه

رگـــــد حـــــــيلي بـــــــعد ما بـــيّه نهضه

وفــــضّه تــــــنادي واتغيّر وضعها          ليـــــش الــــوادم التــــزمت بدعها

أريــــد أتــجاوبوني          أريــــد أتــجاوبوني

*****

احـــــــتارت فـــــــضّه مـن سمعت الزهره

تـــــــشكي مـــــــن الظـــــــلع وآلام كـسره

اوگـــــــفت يــــــــم فـــاطمه تسچب العبره

وگــــــلبها بــــــــــعد مــــــا يـمتلك صـبره

وصــوت الــــنايبه لفـــضّه صدعها          المــكيده ابصورة الناس اشطبعها

أريــــد أتــجاوبوني          أريــــد أتــجاوبوني

*****

دم عيــــوني فــــــاض إويـــــه المـــــدامع

مـــــن هــــــالوادم التــــــهوى المــــخادع

وحيـــــــدر بــــــــالغصب اخـــــذوا يــبايع

السقــــــــيفه أسســـــت كــــــل المــــطامع

اتعـــنّت للوصـــــي ابــدافع طمعها          وهـــــاي التـــفرقه يـــا هو جمعها

أريــــد أتــجاوبوني          أريــــد أتــجاوبوني

*****

تــــــگيّد حيــــــــدر مــــــن الــــدار بأنجاد

أوبعـــــــده گيّـــــــدوا رگبــــــــة الســـجاد

هـــــــالأصفاد تشـــــــــبه ذيــــــچ الأصفاد

مــــــــن چتّفوا رگبــــــــة زيـــــــن الــعباد

وچـــــفوف الگــمر يا هو الگطعها          زيــنب عـــن أبــــو اليمه أشمنعها

أريــــد أتــجاوبوني          أريــــد أتــجاوبوني

المرسل: الأربعاء, 22 نيسان/أبريل 2020