Thu20190418


زين العابدين (ع)

الشيخ حسين الأكرف

عدد التحميلات
2260
كود المدونة او الموقع
لإضافة مقطع زين العابدين (ع) بصوت الشيخ حسين الأكرف في موقعك او مدونتك انسخ الكد التالي :
30 × 300
30 × 450
30 × 600
30 × 1000
عرف
:طول
px
:عرض
px
زين العابدين (ع) - الشيخ حسين الأكرف
تاريخ الاضافة
2011-06-09 10:35:18
عدد الاستماعات
2349
المدة
00:08:55
عدد التحميلات
2260
نص هذا المقطع
قصیده السجاد (عليه السلام) - للشاعر عبد الله القرمزي
حيَرتني .. يا حيرةً في .. روح العاشقين
ضيَعتني .. في حَيرَتي يا .. زين العابدين

قلبٌ رحيمٌ .. حارت به العباد
سِرٌ عظيمٌ .. دُنياك يا سجاد

أمرك عجيب .. كلشي في ذاتك .. و بصفاتك والله حار
صبرك غريب .. في كل حياتك .. يالصلاتك نور و نار

يابن السليب ..
يابن التريب ..
صبرك غريب ..

الله الحسيب .. عالي يصيبك .. و الينوبك من حِصار
إنته الطبيب .. دمعك سماوي .. ظل يداوي الإنكسار

أنا داويت الجراح .. و ﮔـللبي مجروح
وشحال إلفِعينه حسين .. مذبوح

يا سيدي .. أفجَعت قلبي .. بالرزء العظيم
خُذ بيدي .. نتلو فصولاً .. من جرح القديم

عيناك تغلي .. من جُرحها الوقاد
يابن المصلي .. رأساً على الأجساد
*** *** ***

حيَرتني .. يا حيرةً في .. روح العاشقين
ضيَعتني .. في حَيرَتي يا .. زين العابدين

قلبٌ رحيمٌ .. حارت به العباد
سِرٌ عظيمٌ .. دُنياك يا سجاد

يوم الطفوف .. يومك يا صابر .. و إنته حاير بالفرات
كِلما تطوف .. و دمعك يشاهد .. هلمشاهِد و الشتات

دمعك ذروف ..
و إنته العطوف ..
حولك ألوف ..

عينك تشوف .. سمعَك يراقب .. بالترايب كل صلاة
الدنيا خوف .. و إنته بثباتك .. عالعصاتك تلبيات

أنا لبيت النِدا يا حسين .. لبيت
ماريد أرجع بلياك .. للبيت

عُد ولدي .. من لليتامى .. بعدي و الضِعاف
من ذا الذي .. يُركِب أهلي .. بالنوق العِجاف

من ذا لزينَب .. في رحلة المِعراج
لما يُخضب .. شيبي من الأوداج
*** *** ***

حيَرتني .. يا حيرةً في .. روح العاشقين
ضيَعتني .. في حَيرَتي يا .. زين العابدين

قلبٌ رحيمٌ .. حارت به العباد
سِرٌ عظيمٌ .. دُنياك يا سجاد

دمع الصلاة .. يبـﭽـي على روحك .. يالجروحك ما تطيب
ما ترضى شاة .. لو يذبوحها .. ما رووها يالنجيب

و إبن البتول ..
و إبن الرسول ..
عنه شتـﮕول ..

مات بضماه .. و النهر يداري .. بالصحاري كل نَحيب
شفته بدماه .. ذبحه في بالك .. و عن خيالك ما يغيب

ترى مصابك .. إنطُبع داخل الجفنين
و كلما غمَضِت .. يترائى لي حسين

أبكي على .. حال اليتامى .. أم يُتم الصلاة
في كربلاء .. فرت تؤاي .. أنفاس الحياة

كل إصطبارٍ .. يبكي على العُطشان
و الدمعُ جارٍ .. من منحر القُرآن
*** *** ***

حيَرتني .. يا حيرةً في .. روح العاشقين
ضيَعتني .. في حَيرَتي يا .. زين العابدين

قلبٌ رحيمٌ .. حارت به العباد
سِرٌ عظيمٌ .. دُنياك يا سجاد


ونسألكم الدعاء من القلب بتعجيل الفرج وبراءة الذمة...
المرسل: محمد سالم الإثنين, 19 كانون1/ديسمبر 2011
سامي عبدالواحد محمد 2012-01-02 12:02:41
حقا صوت مؤثر
 
زين العابدين (ع) : الشيخ حسين الأكرف